اخبار ليبيا اليوم

يوسف المنقوش: وصول حفتر مرة أخرى إلى طرابلس في ظل التعاون التركي أمر صعب


أشاد اللواء يوسف المنقوش، أحد أفراد أسرة نجلاء المنقوش وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية، بما سماها “قوات المنطقة الغربية” مشيرًا إلى أن وجهة نظره تجاههم تغيرت بالكامل.

وقال المنقوش المقيم في تركيا، في حوار مع قناة “ليبيا الأحرار” – الذراع الإعلامية للإخوان المسلمين في ليبيا – رصدتها “الساعة 24” اليوم الجمعة: “كنت أعتقد أن قوات المنطقة الغربية هي قوات متناحرة، ولم نكن نظن أنها ستؤدي هذا الأداء العسكري المشرف ووقف العدوان على طرابلس” على حد قوله.

وتابع المنقوش قائلًا: “لكن لا يجب ألا يتم الاسترخاء، فهذا ما أوصل حفتر إلى أبواب طرابلس، وما كان يجب ترك سرت والجفرة له، والآن الظروف الدولية متغيرة، وحفتر لا يستطيع القيام بما سبق أن قام به، كما أن استعراضه الأخير هزيل ونفذه بأسلحة بالية وبمخلفات نظام القذافي، ووصوله لطرابلس حاليا أمر صعب بالنسبة له، خاصة في ظل تعاوننا مع تركيا، وهو ما مثل تحولا في المشهد العسكري، وهو لا يستطيع القيام بعمل عسكري جديد دون إشراك المرتزقة” على حد زعمه.

وواصل قوله: إن فى ذكرى موقعة “ملحمة الغضب” هذا الانتصار على قوات “حفتر ” يحمل قيمة كبيرة من الناحية العسكرية، مؤكدا أنه على الرغم من الدعم الكبير لعدد كبير من الدول لحفتر ، إلا أنه تم ردع الهجوم انذاك على العاصمة طرابلس، الضربة الأولى التى تلقاها هذا الهجوم كانت المسمار الأول فى نعش هذة القوى وافشال عناصر الهجوم ومنعه من التقدم، و هذه العملية تحمل قيمة عسكرية كبيرة لقوات لم تكن جاهزة وتحقق هذة المفاجأة عمل عسكرى لة قيمة كبيرة جداً” على حد تعبيره.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى