اخبار ليبيا اليوم

وزير التعليم يوضح أسباب تأخر طباعة الكتاب المدرسي


وزير التعليم يوضح أسباب تأخر طباعة الكتاب المدرسي

القاهرة – بوابة الوسط | الأحد 19 ديسمبر 2021, 11:43 مساء

وزير التربية والتعليم بحكومة الوحدة الوطنية موسى المقريف، (أرشيفية: حكومة الوحدة)

تحدث وزير التربية والتعليم بحكومة الوحدة الوطنية، موسى المقريف، عن أسباب تأخر طباعة الكتاب المدرسي، في ظل توجّه الأسر لتصوير المناهج التعليمية، في واحدة من المرات النادرة التي يبدأ فيها العام الدراسي بدون توفير الكتاب.

تأخير الميزانيات
وفي سياق حديثه عن أسباب تأخر طباعة الكتاب، أشار الوزير في لقاء مع قناة «ليبيا الأحرار»، إلى تأخر الميزانيات المخصصة لوزارة التعليم، قبل أن يصدر تفويض مالي في شهر سبتمبر الماضي لطابعة الكتاب المدرسي.

– نائب مدير مركز المناهج التعليمية: غياب الكتاب المدرسي «كارثة» لم تحدث من قبل

وبالإضافة إلى تأخر الميزانيات، أرجع الوزير سبب تأخر طباعة الكتاب إلى الإجراءات المتخدة من قبل الوزارة، من أجل الابتعاد عن التكليف المباشر لما يشوبه من شبهات.

إجراءات الوزارة للتعاقد على الطباعة
بدأت الإجراءات، وفق الوزير، بإحالة مراسلة إلى رئاسة الوزارة لمنح الإذن بالتعاقد، وبالفعل صدر قرار، ثم جرى تشكيل لجنة عطاءات والتي بدورها طلبت تشكيل لجنة فنية لزيارة الشركات المعنية بالطباعة.

وأوضح أن الوزارة نشرت إعلانًا أمام الشركات الراغبة في التسجيل للمناقصة، وتلقت عدة طلبات حتى وقع الاختيار على شركات أجنبية، لافتا إلى أن الوزارة عقدت اجتماعًا مع ديوان المحاسبة للتأكيد على أن الإجراءات قانونية، واستبعاد الشركات التي تحوم حولها الشبهات.

كتب الفصل الأول قريبًا
وتابع الوزير: «الوزارة أعطت الأولية للفصل الدراسي الأول، وقريبًا سيتم توفير الفصل الأول بالكامل»، لكنه استدرك بأن بعض المراقبات لديها كتب جاهزة بالفعل، منوها بأن كتب مرحلة رياض الأطفال موجودة بالكامل وسيتم توزيعها، كما أن بعض العناوين موجودة أيضًا.

وقبل يومين، قال نائب مدير مركز المناهج التعليمية والبحوث التربوية في وزارة التربية والتعليم محمود الوندي، إن الوزارة لم تتعاقد على طباعة الكتب المدرسية، رغم أن الحكومة وفرت المبالغ اللازمة لذلك، وهي في حسابات وزارة التعليم منذ يونيو الماضي، حسب تصريح إلى إذاعة مصراتة.

إنشاء مطبعة في ليبيا بالشراكة بين القطاعين المحلي والأجنبي
وأشار المقريف إلى أن الوزارة أعدت خطة جرى بموجبها الاتفاق مع مطابع أجنبية لإقامة مطبعة في ليبيا يكون 40% منها للمطابع الأجنبية و60% للقطاع الخاص المحلي، وهي شراكة بين المطابع الخارجية والقطاع الخاص برعاية وزارة التعليم.

وأشار إلى أن وزير التعليم موسى المقريف شكَّل لجنة لطباعة الكتب منذ أبريل الماضي، وإلى الآن لم تنفذ مهامها، معقبًا: «نستغرب سكوته» على الأمر.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط



مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى