منوعات

وزيرة خارجية السودان تحمل نظيرها الجزائري ردها على رسالة إثيوبيا


وزيرة خارجية السودان تحمل نظيرها الجزائري ردها على رسالة إثيوبيا

Reuters

وزيرة الخارجية السودانية تبحث مع نظيرها الجزائري تطورات سد النهضة

بحثت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي يوم السبت في الخرطوم مع نظيرها الجزائري رمطان لعمامرة، علاقات التعاون بين البلدين وقضية سد النهضة والملف الليبي.

وقدمت الوزيرة شرحا مفصلا حول تطورات الوضع في أزمة سد النهضة.

وأشارت إلى أن الخرطوم تسعى للوصول إلى حل دبلوماسي لأزمة سد النهضة، وشددت على موقف السودان الثابت الذي يتمثل في ضرورة الاتفاق القانوني الملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة.

وأعربت وزيرة الخارجية عن أملها في عودة إثيوبيا إلى رشدها في التعاطي مع الموقف السوداني بمسؤولية وإرادة، وبينت أن السودان قلق للأوضاع في إثيوبيا وحريص على الاستقرار فيه.

وفي سياق آخر، أكدت الوزيرة ضرورة تنسيق الجهود لمساعدة الأطراف الليبية للوصول إلى اتفاق وحل يحقق السلام والاستقرار، مشيرة إلى أن السودان لن يدخر جهدا في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا ومحاصرة الصراع وتداعيات الوضع علي الجوار والمنطقة.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الجزائري على متانة العلاقات الثنائية بين البلدين والتنسيق المشترك في القضايا الإقليمية والدولية، وأشار إلى أن الجزائر تسعى إلى معالجة أزمة سد النهضة بالدفع الإيجابي لتوفر الإرادة والثقة لدى الأطراف لفتح آفاق للتفاوض.

المصدر: وكالات





Source link

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى