اخبار ليبيا اليوم

وجودنا في ليبيا «قوة استقرار»


الرئاسية التركية لـ«فرانس برس»: وجودنا في ليبيا «قوة استقرار»

القاهرة – بوابة الوسط | السبت 13 نوفمبر 2021, 05:38 مساء

الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين (أرشيفية: الإنترنت).

قال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، إن حضور بلاده في ليبيا يمثل «قوة استقرار»، وذلك غداة مطالبة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تركيا وروسيا، بسحب «مرتزقتهما وقواتهما» من ليبيا «دون تأخير».

وأوضح كالين، في تصريح إلى وكالة «فرانس برس»، «أحيانا يثير حلفاؤنا هذه القضية، كما لو كان الوجود التركي المشكلة الرئيسية في ليبيا.. الأمر ليس كذلك. (…) نحن هناك كقوة استقرار ولمساعدة الشعب الليبي».

وقال الرئيس الفرنسي الجمعة، في ختام المؤتمر الدولي حول ليبيا في باريس، إن على تركيا وروسيا سحب «مرتزقتهما وقواتهما العسكرية» من ليبيا «دون تأخير»، لأن «وجودهم يهدد الاستقرار والأمن في البلاد والمنطقة برمتها».

– مؤتمر باريس يستعجل الموافقة على خطة لمراقبة وجود المرتزقة والقوات الأجنبية وسحبهم من ليبيا
– ماكرون يطالب روسيا وتركيا بسحب المرتزقة من ليبيا «دون تأخير»
– ميركل تكشف عن تحفظ تركي وشرط روسي في ملف سحب المرتزقة من ليبيا

وأضاف إبراهيم كالين «عسكريونا هناك بموجب اتفاق مع الحكومة الليبية.. لذلك لا يمكن وضعهم في مستوى المرتزقة الذين جيء بهم من دول أخرى»، متسائلا عن «مساعي» الدول الغربية لانسحاب شركة «فاغنر» الروسية شبه العسكرية من ليبيا.

وتابع أن «هناك وجودا لفاغنر، المرتزقة الروس هناك.. لا أعرف ما يفعله أصدقاؤنا وحلفاؤنا في أوروبا حيال ذلك.. هل يتحدثون حقا مع روسيا حول هذا الأمر، وهل يبذلون حقا جهودا جادة ومتضافرة لإخراج فاغنر من ليبيا؟».

ودعم المؤتمر الدولي حول ليبيا في باريس الجمعة «خطة العمل الشاملة لسحب المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوى الأجنبية من الأراضي الليبية، التي أعدّتها اللجنة العسكرية المشتركة التابعة للحوار» الليبي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط



مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى