العالمموريتانيا

هيئة علماء موريتانيا تدعو لإقامة صلاة الجمعة والجماعة بأقل عدد ممكن


طالبت هيئة العلماء الموريتانيين المواطنين بالأخذ بأسباب الوقاية وأمتثال التعليمات الصحية اللازمة للحد من تفشي الموجة الثالثة من فيروس كورونا، وإقامة صلاة الجمعة والجماعة بأقل عدد ممكن فقها.

ودعت الهيئة في بيان توصلت الوكالة الموريتانية للأنباء مساء اليوم السبت بنسخة منه، غير الملاصقين للمساجد إلى إقامة الصلاة في بيوتهم وضرورة توجه الجميع إلى التوبة والاستغفار والصدقة ولزوم الأذكار.

وفيما يلي نص البيان:

” الحمد لله القائل:(يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم)

والصلاة والسلام على نبيه القائل: “لاعدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر، وفر من المجذوم كما تفر من الأسد”، البخاري.

وبعد، فنظرا لحالة الوباء وسلالاته المتحورة بالبلد، وما تجدد من واقع في هذه الموجة الثالثة يفوق حالة الوباء في سابقاتها مما أدى إلى ارتفاع الحالات الحرجة التي قد تسبب خروج الوضع الصحي عن السيطرة لا قدر الله،

وبناء على تشخيص أهل الاختصاص ورأي الجهات الصحية بالبلد المؤكد لضرورة الابتعاد عن التجمعات أيا كان مصدرها، فإن هيئة العلماء الموريتانيين انطلاقا من مسؤوليتها الشرعية تطالب المواطنين والمقيمين بما يلي:

– الأخذ بأسباب الوقاية وأمتثال التعليمات الصحية

– الابتعاد عن التجمع في المناسبات الاجتماعية والاكتفاء بالتهنئة والتعزية بالهاتف

– أخذ أصحاب الأعذار للرخص وصلاتهم للخمس والجمعة في بيوتهم

– إقامة صلاة الجمعة والجماعة بأقل عدد ممكن فقها، ودعوة غير الملاصقين للمساجد للصلاة في بيوتهم

– كما توجه الجميع إلى التوبة والاستغفار والصدقة ولزوم الأذكار”.





مصدر الخبر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى