اخبار ليبيا اليوم

«نوفا»: إيطاليا تحتضن محادثات «إنقاذ الانتخابات الليبية» في ديسمبر الأحد المقبل


قالت مصادر ليبية مطلعة، إن إيطاليا ستستضيف ابتداءً من يوم الأحد المقبل، سلسلة من المحادثات التي قد تكون حاسمة في “إنقاذ” الانتخابات الليبية المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر المقبل، وذلك على إثر فشل المحادثات الأخيرة تحت إشراف الأمم المتحدة في جنيف، بحسب وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وأضافت الوكالة:” بذلك تتأكد تصريحات المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، يان كوبيش، في كلمة ألقاها أمام مجلس الأمن الدولي في 15 يوليو الماضي.

وعلمت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء، من المصادر الليبية، أن لقاءات اللجنة الخاصة البرلمانية الجديدة ستجرى بالعاصمة روما، الأحد المقبل، على إثر نهاية عطلة عيد الأضحى.

ويذكر أن هذه اللجنة تشكلت بقرار من مجلس النواب لصياغة قانون انتخابي وإجراء الانتخابات (لم يتضح بعد ما إذا كانت برلمانية فقط أم رئاسية أيضا) قبل التاريخ المحدد في خارطة الطريق السياسية لملتقى الحوار السياسي الليبي.

وسيتزامن تاريخ الانتخابات المقرر تنظيمها في 24 ديسمبر 2021 مع الاحتفال بالذكرى السبعين لاستقلال ليبيا لذلك يمثل موعدها تاريخا رمزيا للغاية.

ولم يعلن إلى حد اللحظة الفترة التي ستستغرقها محادثات روما المرتقبة، لكن من المنتظر استمرارها لعدة أيام.

وبحسب ما علمته وكالة “نوفا”، ستشهد هذه اللقاءات حضور شخصيات رفيعة المستوى في المشهد الليبي على غرار رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح.

وجدير بالذكر، أن الجلسة الأخيرة لملتقى الحوار السياسي الليبي كانت قد اختتمت دون التوصل إلى توافق حول القاعدة الدستورية للانتخابات.

وكان كوبيش، قد اعترف في إحاطته لمجلس الأمن بوجود ” كتل ومجموعات ذات مصالح وانتماءات مختلفة داخل الملتقى فشلت في التوافق على المقترح النهائي للانتخابات”، لافتا إلى أنه بسبب هذا الفشل، “أصبح الوضع في ليبيا أكثر صعوبة وتصادما وتوترًا “.

واستنكر المبعوث الأممي تغليب “المصالح المؤسسية والسياسية والفردية وعرقلتها الطريق نحو الاتفاق على الإطار التشريعي الضروري لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد 24 من ديسمبر”، وهو التاريخ الذي حث على احترامه قرار مجلس الأمن عدد 2570 وأيضا مخرجات مؤتمر برلين 2 و كذلك خارطة طريق الملتقى السياسي.





مصدر الخبر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى