اخبار ليبيا اليوم

نقابة المحامين تؤكد تمسكها بإجراء الانتخابات وتدعو الشعب إلى الخروج للشارع


نقابة المحامين تؤكد تمسكها بإجراء الانتخابات وتدعو الشعب إلى الخروج للشارع

القاهرة – بوابة الوسط | الثلاثاء 21 ديسمبر 2021, 06:43 مساء

اجتماع سابق لأعضاء مجلس نقابة المحامين الليبيين ومع خبراء أمميين مشاركين في الاجتماع. (البعثة الأممية)

أكدت نقابة المحامين الليبيين، تمسكها بإجراء الانتخابات «للخروج من النفق المظلم»، مطالبة المفوضية العليا للانتخابات بكشف أسباب عدم إجرائها في موعدها، كما دعت طوائف الشعب الليبي إلى الخروج للشارع في «مظاهرات سلمية» في كل المدن والقرى.

وقالت النقابة، في بيان اليوم، إنها تتابع «حالة الجمود والانسداد السياسي» في البلاد، مشيرة إلى أن متصدري المشهد «يقتسمون السلطة فيما بينهم ويجثمون على صدور الليبيين منذ عشرة أعوام تقريبًا، متشبثين بالكراسي»، فيما يسعون لـ«تأجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في صورة من صور الديمقراطية المزيفة وقفز على إرادة الشعب الليبي ومنعه من حقه السياسي واختيار رئيسه ونوابه».

وشددت النقابة على تمسكها بالاستحقاق الانتخابي الوطني للخروج من «النفق المظلم» وبناء دولة القانون والمؤسسات التي تجمع كافة الأطياف والمكونات الليبية، «هدفها حماية الحقوق والحريات والتداول السلمي على السلطة»، كما طالبت جميع الأطراف السياسية بإجراء حوار ليبي- ليبي بهدف إقامة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

كما طالبت أطياف الشعب الليبي بعدم التعامل مع «الأجسام منتهية الولاية» والخروج في مظاهرات سلمية في كل المدن والقرى الليبية، «كخطوة استباقية قبل الدخول في إضراب عام؛ دفاعًا عن مكاسبه وحقوقه السياسية التي كفلتها كل المعاهدات والمواثيق الدولية».

وأصدر رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، عماد السايح، تعميمًا يحث مسؤولي المفوضية على التقيد بستة إجراءات تمهد لـ«الرجوع إلى وضع ما قبل تنفيذ العملية الانتخابية»، في تأكيد ضمني على تأجيل موعد الانتخابات الذي كان محددًا بـ24 ديسمبر الجاري.

وحض التعميم، الذي اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه، على «حل اللجان الانتخابية في مكاتب الإدارة الانتخابية المشكلة بموجب القرار رقم «65» لسنة 2021، وإنهاء أعمالها وتقديم تقاريرها بالخصوص.

وفي وقت سابق اليوم، توقفت الدراسة ووسائل النقل في عدد من المناطق بالعاصمة طرابلس، بعد انتشار «مظاهر مسلحة» وسواتر ترابية بشوارعها، في تحرك عسكري مفاجئ قبل ثلاثة أيام من الموعد المفترض للانتخابات، كما أعلنت جامعة طرابلس إلغاء محاضرات الثلاثاء؛ نظرًا «لظروف أمنية»، داعية الطلاب إلى المغادرة.

– قبل يومين من موعد الانتخابات.. «مظاهر مسلحة» أوقفت الدراسة في جامعة طرابلس وبعض المدارس
– السايح يصدر تعميما من 6 إجراءات للرجوع لوضع «ما قبل الإعداد للانتخابات»

وأكد شهود عيان في عين زارة، لـ«بوابة الوسط» مشاهدة «مظاهر مسلحة» في عدد من شوارع المنطقة، حيث اعتلى مسلحون سيارات عسكرية، كما شوهدت دبابة في أحد الشوارع، وشهدت بعض محطات الوقود زحامًا شديدًا بشكل مفاجئ، وبالمثل، تداولت صفحات التواصل الاجتماعي صورًا لتلك السيارات العسكرية، المجهزة بأسلحة متوسطة وثقيلة، بالإضافة إلى سواتر ترابية وُضِعت لسد بعض الطرقات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط



مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى