اخبار ليبيا اليوم

نحتاج لرد فعل من الليبيين بالإقبال على التسجيل في سجل الناخبين لإثبات رغبتهم باختيار من يحكمهم – صحيفة المرصد الليبية


ليبيا – أكد عضو مجلس النواب عبد السلام نصية على أن إعلان المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عن انطلاق أولى مراحل العملية الانتخابية بافتتاح منظومة تسجيل الناخبين هي خطوة مهمة جدًا، تشير لجدية المفوضية.

نصية أشار خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وتمولها قطر أمس الأحد وتابعتها صحيفة المرصد إلى أن هذه الخطوة هي الأولى في عملية الانتخابات، حيث يتم البدء بفتح سجل الانتخابات حتى يتم تجديد السجل.

وتابع: “نتمنى أن تكون ردة فعل المواطنين أكبر من خطوة المفوضية بقدر ما نثمن عاليًا هذه الخطوة ونطرح بها في وسط الظلام، ونعتبرها إيجابية، كما أننا نحتاج لرد فعل من الليبيين بالإقبال على التسجيل في سجل الانتخابات، والإثبات لكل المشككين أن الليبيين بالفعل يريدون أن يختاروا من يحكمهم”.

كما لفت إلى أن ردة الفعل القوية هي عامل مؤثر وإشارة واستفتاء من الشعب الليبي على أنهم يرغبون في مسالة الانتخابات، معتبرًا أن الطريقة الخاطئة للبعثة الأممية وإصرارها على انتهاجها في مسألة القاعدة الدستورية هي من أوصلت لهذه النتيجة.

وأضاف: “قلنا من البداية وكنا نتحدث أن الـ 75 شخصًا لم يعودوا يمثلون أطراف الصراع في ليبيا، بالتالي كان المفروض أن يتم النظر في مسألة الـ 75 أولًا، ومن ثم يوكل أمر إعداد القاعدة الدستورية للجنة محايدة، هذا ما كنا نتمناه إن كان مجلسا النواب والدولة غير قادرين على إعداد القاعدة الدستورية”.

وشدد على أن مجلس النواب دوره طرح القضية للنقاش بكل شفافية للاستماع لكل عضو في مجلس النواب بكل أريحية وصراحة في هذه المسألة، ومناقشة القضايا الأساسية المهمة في القضية الليبية. لافتًا إلى أن القضية الليبية ليست السلطة التنفيذية ومسألة إجراء الانتخابات من عدمها، بل هناك قضايا مهمة تتم مناقشتها لإنجاز قاعدة دستورية حقيقية للانتخاب من أجلها.

نصية أوضح أن عدم الحديث عن هذه القضايا المهمة والسير لمقاربة تقاسم السلطة بدلًا من مقاربة بناء الدولة يعني الوصول لذات النتيجة في عام 2017، بحسب قوله.

 

 





Source link

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى