اخبار ليبيا اليوم

نائب إيطالي: على السلطات الانتقالية قيادة ليبيا نحو انتخابات ديسمبر


أكد نائب إيطالي أن مبادرة روما لدعم السلطات الليبية مستوحاة من مبدأ حماية أوضاع المهاجرين واللاجئين في البلد الأفريقي.

وأوضح لويجي يوفينو، النائب عن حركة خمس نجوم الإيطالية وعضو لجنة الدفاع بمجلس النواب الإيطالي، في تصريحات لمجلة “فورميكي” الإيطالية، أن عملية تحقيق الاستقرار في ليبيا لاتزال مستمرة، وعلى السلطات الانتقالية قيادة ليبيا حتى الانتخابات المقررة في ديسمبر المقبل.

وأشار إلى أن إيطاليا لم تفكر أبدًا في منع التعاون مع ليبيا حول قضية المهاجرين، مشددا على أنه “سيتم التقييم” اعتبارًا من العام المقبل حول ما إن كان سيتم مراجعة العلاقة مع خفر السواحل الليبي أم لا.

وأكد النائب الإيطالي أن روما لن تمتنع عن التعاون مع السلطات الليبية، مشيرًا إلى أن التصويت في “النواب” الإيطالي على إعادة تمويل البعثات مكن بلاده من تجنب الظروف التي أدت إلى وضع أكثر فوضوية مع زيادة مغادرة المهاجرين من الساحل الليبي.

وقال لويجي إن تمديد ولاية عملية “إيريني” من مجلس الاتحاد الأوروبي حتى عام 2023 أظهر خيارًا سياسيًا واضحًا جدا يريد دعم تنفيذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا، مشيرًا إلى أن مهمة الأمن البحري هذه أثبتت أنها مفيدة جداً في مواجهة الحرب بالوكالة للسيناريو الليبي.

وصدق مجلس النواب الإيطالي، في 15 يوليو الجاري، على مقترح الأغلبية بتمديد عمل البعثات العسكرية في الخارج، كما رفض، في تصويت مستقل، مقترحا يقضي بوقف الدعم لقوات خفر السواحل الليبي قدمه حوالي 30 نائبا.

وأكد النواب المنتمون لمختلف الكتل البرلمانية أن “الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان التي يتعرض لها المهاجرون واللاجئون في ليبيا كانت موضوع تقارير عديدة للأمم المتحدة كبرى المنظمات الإنسانية واستقصاءات صحفية عديدة”، منوهين بضرورة وضع “خطة أوروبية لإجلاء المهاجرين من معتقلات ليبيا، وفتح ممرات إنسانية ثابتة للسماح لمن في ليبيا منهم بالنجاة من ذلك الجحيم”.





مصدر الخبر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى