اخبار ليبيا اليوم

موظفو الحكومة ببنغازي: على “الدبيبة” كشف الجهة المسؤولة عن اختطاف “افريطيس”


أدان موظفو ديوان مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية ببنغازي حادثة اختطاف رئيس الديوان رضا افريطيس في مدينة طرابلس من قبل مجموعة مجهولة واقتياده إلى جهة غير معلومة بعد خروجه من مقر مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء يوم 2 أغسطس الجاري.

وعبر الموظفون في بيان عن استنكارهم الحادثة، مشيرين إلى أنها تتنافى مع كافة الأنظمة والقوانين والأعراف ومن شأنها إجهاض جهود إرساء الأمن والاستقرار وبناء دولة الديمقراطية والحريات التي تصان فيها حقوق الإنسان، كما تخالف تماماً كل الشعارات التي رفعتها حكومة الوحدة الوطنية.

وطالب الموظفون رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة بضرورة الكشف عن ملابسات الحادثة ومصير رئيس الديوان والجهة المسئولة عن اختطافه ومحاسبتها على هذا التصرف.

 وأكد موظفو ديوان بنغازي أن هذا التصرف لا يعتبر اعتداء على افريطيس بحد ذاته بل هو اعتداء على الحكومة كاملة كونَ المختطف يحمل صِفة اعتبارية واختطف أثناء تواجده بمدينة طرابلس في مهمة عمل رسمية. 

كما طالب موظفو ديوان مجلس الوزراء ببنغازي وزارة الداخلية والأجهزة التابعة لها بممارسة مهامها وواجبها وتحمل مسؤولياتها تجاه هذه القضية وسرعة البحث عن المعني دون أي تهاون أو تقاعس قد يعرض حياته للخطر.

وأكد البيان أن دولة القانون لا تتأتى إلا بمحاربة الجريمة ومحاسبة الخارجين عن القانون وفرض الدولة هيبتها على الجميع بكل ما أوتيت من قوة ، وإن مثل هذه التصرفات لا تمت لدولة القانون بصلة ومحاربتها ضرورة قصوى حتى ينعم كل مواطن ليبي بالعيش الكريم آمناً مطمئناً متمتعاً بحقوقه مقدراً لواجبته تجاه وطنه.





مصدر الخبر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى