العالمتونس

مكتب البرلمان التونسي يقرّر تسليط أقصى عقوبة على النائبين صمارة ومخلوف


تداول مكتب البرلمان التونسي،في اجتماعه الاستثنائي اليوم الاثنين، ما حدث خلال الجلسة العامة ليوم الأربعاء 30 يونيو 2021 من تصرفات مشينة مست من هيبة المؤسسة التشريعية وسمعة نواب الشعب.

وجدد مكتب المجلس دعوته للنواب إلى صون مؤسستهم الدستورية، والنأي بها عن كل ما يسيء إلى سمعتها ويشوّه صورتها لدى الرأي العام ويزعزع ثقة الناخبين فيها.

كما أدان مكتب المجلس ما أقدم عليه النائبان الصحبي صمارة وسيف الدين مخلوف تجاه النائب عبير موسي، مجدّدا رفضه المطلق الالتجاء للعنف.

وشدد على أن هذا التصرف فردي، مرفوض وغير مسؤول، يتعارض مع ما سنّته المؤسسة البرلمانية من تشريعات تجرّم كافة أشكال العنف وخاصة ضد المرأة التونسية.

وقرّر المكتب إيقاع أقصى العقوبة التي يسمح بها النظام الداخلي على النائبين المعنيين، وأوصى الجميع بمقتضيات الاحترام المتبادل والتعاون بما فيه خير المؤسسة والبلاد.





Source link

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى