اخبار ليبيا اليوم

مصر والجزائر تتمسكان بدعم الانتخابات وخروج القوات الأجنبية من ليبيا


ناقش الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، مع رمطان العمامرة، وزير الشئون الخارجية الجزائرية، تطورات الأزمة الليبية، بحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري والسفير محند لعجوزي، السفير الجزائري بالقاهرة.

وتطرق اللقاء، الذي عقد بالعاصمة المصرية القاهرة، اليوم الأحد، إلى مناقشة تطورات عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصةً الأوضاع في ليبيا.

وبحسب بيان رئاسة الجمهورية المصرية، فإن الرؤى توافقت حول أهمية تعزيز أطر التنسيق المصرية الجزائرية ذات الصلة بالأوضاع الليبية، وذلك لتحقيق هدف رئيسي وهو تفعيل إرادة الشعب الليبي من خلال دعم مؤسسات الدولة الليبية.

وشدد الجانبان، على ضرورة مساندة الجهود الحالية لتحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدة وسيادة ليبيا، وذلك من خلال تنفيذ المقررات الأممية والدولية ذات الصلة من حيث عقد الانتخابات في موعدها دون تأجيل خلال شهر ديسمبر المقبل، وخروج كافة القوات والمرتزقة من ليبيا.

كما بحث الجانبان، تطورات الأوضاع في تونس، حيث تم التوافق في هذا الصدد نحو دعم كل ما من شأنه صون الاستقرار في تونس وإنفاذ إرادة واختيارات الشعب التونسي حفاظاً على مقدراته وأمن بلاده.





مصدر الخبر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى