اخبار ليبيا اليوم

مشبهاً الغنوشي بعمر المختار.. خليفة: رئيس حركة النهضة يواجه الموت من أجل بقاء الإسلام


شبه محمد خليفة، محلل قنوات الإخوان للشأن السياسي، راشد الغنوشي، رئيس حركة النهضة الإخوانية التونسية بالشيخ المجاهد عمر المختار.

كتب خليفة على حسابه بموقع فيسبوك اليوم الخميس قائلًا: “قبل مائة سنة كان الشيخ عمر المختار يقاتل من أجل البقاء،
واليوم يناضل الشيخ راشد الغنوشي من أجل البقاء، لم يكن عمر المختار يقاتل من أجل بقاء عمر المختار أو الحركة السنوسية، ولا يناضل الشيخ راشد اليوم من أجل بقاء الغنوشي أو النهضة” وفق قوله.

أضاف خليفة قائلًا: “واجه المختار الموت بالأمس ويواجه الغنوشي الموت اليوم من أجل بقاء الإسلام، الحرب على الإسلام عمرها ألف سنة وجهاد السنوسية والنهضة بعض من آخر حلقاتها، ولكن قصير النظر لا يرَ ذلك!.. بقي أن نقول: إن الذين قبضوا على عمر المختار والذين نفذوا فيه حكم المحكمة الإيطالية ليبيون. والذين يحاولون اليوم القضاء على الغنوشي تونسيون”.

وواصل قائلًا: “الذين قبضوا على المختار والذين أعدموه كانوا يساهمون في المجهود الحربي الإيطالي وهم يعلمون، أما الذين يحاولون القضاء على الغنوشي فهم يساهمون في المجهود الحربي لعدوهم وهم لا يعلمون.. من جهة أخرى؛ الذين يعتقدون أن الغنوشي يستطيع تطبيق الشريعة في تونس ولكنه لم يفعل مساكين!. والذين يعتقدون أن الغنوشي بإمكانه القضاء على الفساد في تونس ولكنه لم يفعل مساكين!”.

وتابع قائلًا في تدوينته: “عمر المختار بالأمس وراشد الغنوشي اليوم يمثلان صمود النخبة في وجه نظام عالمي يروم إلغاء الإسلام، ولا يقبل بأقل من ذلك، ويعينه على ذلك بعض المغفلين وبعض المنافقين من أبناء المسلمين. كتبت هذه الكلمات ليس تنزيهًا للنهضة عن الأخطاء وإنما لأقول: إن من طلب الحق فأخطأه ليس كمن طلب الباطل فأصابه!” على حد قوله.





مصدر الخبر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى