العالمالمغرب

مركز دراسات إسباني: المغرب قوة اقليمية مستقرة


 وصف مركز دراسات اسباني،المغرب”بالقوة الإقليمية” تتمتع بالاستقرار السياسي وإمكانيات نمو اقتصادي كبرى، وإن”الاقتصاد المغربي  شهد تطورا  مهما بفضل التزام السلطات بتحسين مناخ الاستثمار وتحديث نسيجه الاقتصادي “.

وقال ريكاردو سانتاماريا، مدير قطاع “إدارة مخاطر الدول وتدبير الديون” في المؤسسة الإسبانية للتأمين وائتمان الصادرات،  خلال  يوم  يوم دراسي عقد مؤخرا بمدريد،أن المغرب يتمتع بالاستقرار السياسي وبإمكانيات نمو اقتصادي تمكن البلاد من تعزيز مكانتها كقطب تنموي في المنطقة،  مشيرا الى أهمية العلاقات التجارية القائمة بين المغرب وإسبانيا.

  وكشف المسؤول في مركز التفكير الاسباني ،أن 18 ألف شركة إسبانية صدرت العام الماضي للمغرب سلعا بقيمة 7,4 مليار يورو.

 من جهتها اعتبرت لوسيا بونيت، من نفس المركز، إن المغرب بقيادة الملك محمدالسادس عرف “تحولا عميقا”، وأنه البلد الإسلامي الذي توجد  فيه حريات مدنية الأوسع نطاقا”، مشيدة بمكانة المغرب المتنامية كقوة إقليمية، واستراتيجيته المعززة في إفريقيا جنوب الصحراء، ومكانته كوسيط في النزاعات الإقليمية.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى