اخبار ليبيا اليوم

مخاوف من دور سياسي للقبائل يقوض وحدة الدولة واستقرارها – صحيفة المرصد الليبية


ليبيا – تطرق تقرير ميداني نشره موقع “أفريكا نيوز” الإفريقي للسيطرة الكبيرة والمتنامية للقبائل على المشهد السياسي في ليبيا، لا سيما بعد أحداث العام 2011.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد نقل عن الأكاديمي بجامعة بنغازي علام الفلاح قوله: “سيطرت القبائل على المشهد السياسي وخرجت عن السيطرة بعد العام 2011؛ لأنها لم تجد دولة توقفها أو تقيدها ومن ثم وضعت القبيلة أفرادها في مناصب بارزة في الدولة وأصبح هؤلاء رهائن لرغبات القبائل”.

وبحسب التقرير، فإن تحرك ليبيا نحو فتح صفحة جديدة تتمثل في إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية بأسرع وقت ممكن، وإن القبائل تتوقع الحفاظ على نفوذها السياسي من خلال تقرير مصير المرشحين عبر قيامها باستبعاد البعض منهم ودعم الآخرين.

بدوره أشار شيخ قبيلة الجوازي في مدينة بنغازي منصور الجوازي إلى أن قبيلته شأنها شأن غيرها من القبائل في ليبيا تعقد اجتماعات للنظر في قائمة المرشحين وتحديد من هو الصالح والكفء لذلك تدعمهم في القيام بالدور الصحيح خدمة للوطن والوطن.

من جانبه أكد عبد الكريم الجوازي الذي يرشح نفسه لمقعد في مجلس النواب عن مدينة بنغازي أن 3 مرشحين آخرين تنحوا عن ترشيحاتهم بعد مداولات قبلية مضيفًا بالقول: “أنا لست مرشحًا قبليًا لكن القبيلة تلعب الآن دورًا مهمًا للغاية وهي أكثر تطورًا ونضجًا لذا فهي تدفع بأبنائها الذين تراهم مؤهلين”.

واختتم التقرير بالإشارة إلى وجهة نظر الكثيرين ممن يرون في كل ما يحصل دورًا خطيرًا للقبائل يقوض وحدة الدولة واستقرارها.

ترجمة المرصد – خاص





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى