اخبار ليبيا اليوم

مخالفًا قرار منع المناسبات .. المشري يقيم حفل زفاف نجله في الزاوية – صحيفة المرصد الليبية


ليبيا – مرة أخرى بعد زفاف نجل فتحي باشاآغا فترة الحظر، يقدم مسؤول ليبي آخر على نفس الممارسة، وكان هذه المرة هو خالد المشري بزفاف أثار الجدل في ظل ما تعانيه مدينته من وضع وبائي حرج، بينما تُمنع حفلات الزفاف على المواطن منذ صدور قرار الحكومة بالحظر الجزئي يوم 26 يوليو الماضي.

ونظم خالد المشري وعائلته يوم الجمعة حفل زفاف لنجله “مهند” في الزاوية، مخالفًا بذلك قيود التجمعات وقرار منع إقامة الأفراح والمآتم الصادر عن الحكومة ووزارة الداخلية بشأن الحظر الجزئي، في وقت يُمنع فيه بقية المواطنين من إقامة الأفراح والمآتم، وعيًا منهم بخطورة انتشار كورونا، بينما تلقت عائلة المشري جرعتين من اللقاح في تركيا قبل قدومهم الى ليبيا لتنظيم الزفاف.

وأحيا الحفل في قاعة النساء بحضور حوالي 350 سيدة كل من الفنانتين الشعبيتن “رحاب وفاطمة” وفرقة شعبية نسائية تسمى “زمزامات حتيرة”، أما فستان الزفاف فقد كان من تصميم “ريڤا” والحذاء من “مايكل كورس” والتاج من “شوارفسكي” وطاقمين ألماس من مجوهرات “قاجة”، أما العشاء فقد كان من “شموع آت هوم”، وفقًا لما علمت المرصد من مصادر حاضرة بالزفاف.

EFFC189F 754B 49F8 B7BD F99124191B6Cوقالت المصادر: إن العرس بدت عليه مظاهر الثراء والفخامة بشكل واضح لا يتناسب مع وظيفة المشري والمرتب الذي من المفترض أنه يتقاضاه بما لا يفوق 15 ألف دينار شهريًا، إذ إن معالم الثراء كانت واضحة بما فيه سيارة العريس وهي مرسيدس طراز ” SLE – 2019″ وثمنها يقارب 150 ألف دولار، فيما استوردت بقية مستلزمات القاعة من تركيا؛ حيث تقيم عائلة المشري منذ سنوات في عقار يملكونه في مجمع ” آغا أوغلو ماي وورلد يوروب ” في إسطنبول.

ويأتي هذا بعد عمل مشابه قام به باشاآغا في شهر سبتمبر الماضي، عندما أقام حفل زفاف مترف لنجله محمد في أوج فترة حظر التجول خلال تفشي الموجة الثانية من الوباء آنذاك.

المرصد – خاص

 





مصدر الخبر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى