اخبار ليبيا اليوم

محمد الجارح: يجب وضع حد لـ”عرقلة المشري” قبل فوات الأوان


انتقد المحلل السياسي محمد الجارح تصريحات رئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري، التي أعلن خلالها عن رفضه توحيد المؤسسات التنفيذية والرقابية قبل توحيد المؤسسة العسكرية.

وقال الجارح في تغريدة عبر “تويتر”، رصدتها “الساعة 24″، إن المشري ‏أحد معرقلي عملية توحيد المؤسسات والانتقال إلى الانتخابات.

وشدد المحلل السياسي على ضرورة وضع حد لجهود خالد المشري المعرقلة والتي تهدد السلام الهش، من قبل المجتمع الدولي قبل فوات الأوان، وانهيار العملية السياسية وعودة دعاة الحلول العسكرية، والحرب والتقسيم إلى الواجهة.

وقال «المشري»، خلال مؤتمر صحفي عقد في فندق «المهاري» في طرابلس، إن المجلس الاستشاري للدولة «لن يذهب إلى النهاية في ملف المناصب السيادية إلا إذا حدث تقدم في واضح في ملف توحيد المؤسسة العسكرية وإنهاء انقسامها».

وأعلن المشري، عن فتح باب القبول وتقديم السير الذاتية للمناصب السيادية ابتداء من اليوم ولمدة ثلاثة أيام، وفقا لمخرجات اجتماعات «أبوزنيقة 1»، على حد قوله.

ودعا الراغبين في الترشح للمناصب السيادية إلى التقدم بالسير الذاتية كلا إلى عضو دائرته، مؤكدا التزام العضو بعرض السير بكل «شفافية تامة»، وحتى موعد الإغلاق مساء الجمعة، ليتم فرز الملفات على مدى أربعة أيام ثم بعد ذلك يتم إعطاء المقبولين الفرصة في بث مباشر لعرض برامجهم أمام الليبيين، وفق قوله.

وادعى المشري أن مجلسه متمسك بإجراء الاستفتاء على الدستور قبل الانتخابات، زاعما القدرة على إنجاز هذا الاستحقاق دون تعارض مع الموعد المحدد للانتخابات العامة في ديسمبر من العام الجاري.

وأضاف المشري أن مجلسه يرفض توحيد مؤسسات الدولة دون توحيد المؤسسة العسكرية، على حد زعمه.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى