اخبار ليبيا اليوم

لقاء أممي روسي تركي يركز على توحيد الجهود الدولية لتسهيل إجراء الانتخابات الليبية


لقاء أممي روسي تركي يركز على توحيد الجهود الدولية لتسهيل إجراء الانتخابات الليبية

القاهرة – بوابة الوسط | الثلاثاء 08 يونيو 2021, 08:03 مساء

كوبيش متحدثا إلى أعضاء ملتقى الحوار السياسي، الخميس 27 مايو 2021. (البعثة الأممية)

عقد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، يان كوبيش، لقاء ثلاثيا مع دبلوماسيين روس وأتراك في العاصمة موسكو، ركز خلاله على ضرورة توحيد الجهود الدولية تحت رعاية أممية لإجراء الانتخابات الليبية في موعدها.

وكشفت الخارجية الروسية في بيان لها، اليوم الثلاثاء، عن مضمون اجتماع ثلاثي عقد أمس في مقرها ضم إلى جانب كوبيش، نائب وزير الخارجية الروسي، مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، ونائب وزير الخارجية التركي سادات أونال.

وأوضحت الوزارة، أن المسئولين ركزوا خلال تبادل وجهات النظر على «ضرورة توحيد الجهود الدولية تحت رعاية الأمم المتحدة بغرض تسهيل إجراء الانتخابات في ليبيا، والمقررة في الرابع والعشرين من شهر ديسمبر من العام الجاري».

كما أعربوا عن تأييد السلطات الانتقالية في ليبيا، والتي «يتطلب منها ضمان توحيد مؤسسات الدولة، والهياكل الاقتصادية والمالية، وكذلك القوات المسلحة».

وفي لقاء آخر منفصل، عقد بوغدانوف وسادات أونال، مشاورات في موسكو لبحث القضايا المتعلقة بالصراعات في ليبيا وسورية.

ووفق الخارجية الروسية في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي بـ«فيسبوك»، رحب الطرفان بالتقدم المحرز في المسار السياسي والعسكري والاقتصادي، فيما يتعلق باستعدادات السلطات الانتقالية للانتخابات العامة.

وشددت الخارجية الروسية على إيجاد حل شامل للأزمة الليبية بأسرع ما يمكن.

ولدى مناقشة الوضع في سورية «لوحظ بارتياح التنفيذ الجاري للاتفاقيات الروسية التركية، الهادفة إلى الحفاظ على وقف إطلاق النار ومحاربة الجماعات الإرهابية الدولية في البلاد والقضاء عليها في نهاية المطاف»، كما ناقش الطرفان الاستعدادات لاجتماع أستانا المقبل حول سورية.

كوبيش: حادث سبها الإرهابي يؤكد الحاجة لبدء توحيد المؤسسات العسكرية والأمنية

اللقاءات التركية الروسية تأتي قبيل أسبوعين من انعقاد مؤتمر برلين الثاني في 23 يونيو في العاصمة الألمانية، لاستعراض تنفيذ القرارات التي توجت المؤتمر الدولي الأول حول ليبيا في يناير 2020، وسط مطالبات مستمرة بترحيل المقاتلين والمرتزقة الأجانب لتيسير عملية الانتقال السياسي في ليبيا بحلول نهاية العام الجاري.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى