اخبار ليبيا اليوم

على الحكومة دور وواجب وطني ودستوري حيال معالجة ملف الاختطاف والإخفاء – صحيفة المرصد الليبية


ليبيا – رأى مدير الشؤون القانونية بهيئة مكافحة الفساد مجدي الشبعاني أن صمت حكومة الوحدة الوطنية حتى الآن حول اختطاف رئيس ديوان الحكومة أثناء مهمة رسمية في العاصمة الذي يشمل اختطافًا وإخفاءً قسريًا أمر مستغرب ومريب، خاصة أن السلطة التنفيذية الجديدة كان من ضمن مشروعهم الذي قدموه أمام ملتقى الحوار إطلاق السجناء وسيادة القانون وحماية حقوق الإنسان.

الشبعاني قال في تصريح لموقع “عربي21” القطري: إنه على الحكومة دور وواجب وطني ودستوري حيال معالجة ملف الاختطاف والإخفاء والاغتيالات، وكان يجب على الحكومة ضم كافة التشكيلات والأجهزة ضمن وزارة الداخلية بدل تشتتها، وأن تصرف لها ميزانيات وبالتالي تتعدد المهام وهي كلها في الأصل من مهام وزارة الداخلية حسب حديثه.

وأضاف: “كما يجب أن تقوم الحكومة بإنشاء هيئة خاصة تعنى بحالات الإخفاء القسري عملًا بقانون تجريم هذا الإخفاء، لوضعه موضع النفاذ، لذا أعتقد أن هذا الصمت من قبل الحكومة سيتم استغلاله بشكل سلبي من قبل خصوم الحكومة ووصف العاصمة على أنها غير آمنة”.





مصدر الخبر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى