اخبار ليبيا اليوم

على الجهات ذات العلاقة في الدولة تحمل مسؤوليتها وتوضيح ما حصل لمدير أمن المدينة – صحيفة المرصد الليبية


ليبيا – علق الناطق باسم مديرية أمن زوارة حافظ معمر على عملية اختطاف مدير أمن المديرية العميد “عماد الدين مسعود” ، موضحًا أنه تم اختطافه في ساعات الصباح الأولى من قبل جهة غير معروفة، مشيرًا إلى أن وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية لم تصدر بيانًا تؤكد أو تنفي وجوده لديها.

معمر قال خلال صريح أذيع على قناة “ليبيا بانوراما” أمس الثلاثاء وتابعته صحيفة المرصد: إنه في حال كان مدير مديرية أمن زوارة مطلوبًا بأي قضية يجب أولًا اتخاذ الإجراءات اللازمة وتتبع قانوني يصل لمدير المديرية، أما ما حدث فهو عملية اختطاف بمعنى الكلمة.

ونفى الاخبار التي تتداول بشأن أن العملية تمت بناءً على أوامر قبض من قبل مكتب التحقيقات من النائب العام، مستبعدًا أن يخاطب النائب العام أي إدارة بلدية للقبض على مدير المديرية.

وأضاف: “عندما يكون هناك قرار من النائب العام بالقبض على مدير مديرية أمن، فهو من قبل ضباط وجهات في القانون وعندما يعطي النائب العام أوامر، فانه يكلف وزارة الداخلية والوزرات الرئيسية بتنفيذها، وإذا كان هناك أمر قبض فهذا عبث يحصل كونه مدير مديرية أمن، أول أمس كان هناك فتتاح لمحكمة ونيابة بوكماش بحضور وزير العدل ورئيس المجلس الأعلى للقضاء، وبحضور مدير المديرية، ولو كان هناك شيء لتم استدعاؤه من قبل الاشخاص ذو العلاقة والتحقيق معه”.

كما اعتبر أن ما تعرض له مدير المديرية لا علاقة له بالإجراءات القانونية، وهذا ما جعل أهالي زوارة يصدرون بيانًا بالخصوص، لافتًا إلى أنه صدر عنهم بيان لتوضيح موقفهم العام مما جرى، خاصة أن المدينة تشهد غليان في الشارع وغيرها من التصرفات الفردية.

وأعرب عن تمنياته من الجهات ذات العلاقة في الدولة الليبية أن تتحمل المسؤولية وتوضح للجميع ما حصل لمدير مديرية أمن زوارة إن كان مطلوبًا لقضية معينة، مشيرًا غلى أن اختطافه في ساعات الفجر عمل لا علاقة له بالقانون ولا يبني دولة.

واختتم حديثه مؤكدًا على عدم إغلاق معبر راس اجدير، منوهًا إلى أنه في حال تم إغلاقه فستكون تصرفات ناتجة عن أفراد والمديرية ليست مسؤولة عنها.





Source link

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى