اخبار ليبيا اليوم

«عقيل»: وجود المليشيات وفشل حكومتهم العقيمة سيشكلان العون الأعظم لمذابح الإرهاب


أكد، المحلل السياسي، عز الدين عقيل، أنه بحسب الفيديو، فالفاعل في حادث تفجير سبها الإرهابي، الذي تبناه تنظيم داعش، كان طفلا ليبياَ مغسول الدماغ.

وقال عقيل، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “ما جرى في سبها هو وعيد إرهابي بإغراق الانتخابات في الدم بواسطة أطفالنا الضالين”.

وأضاف المحلل السياسي “وجود المليشيات وفشل حكومتهم العقيمة؛ سيشكلان العون الأعظم لمذابحهم”.

وأمس الأحد، أدانت وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية بأشد العبارات حادث سبها الإرهابي، واصفة إياه بـ«الجبان» الذي أستهدف رجال الشرطة بطريق سبها الزراعي بالقرب من مفترق بوابة أبناء مازق مساء السبت الموافق 6 مايو 2021م.

وكشفت الوزارة في إيجاز صحفي ملابسات الحادث قائلة: “قام سائق مركبة ألية نوع شاحنة صغيرة كيا المعروفة بـ«كيا فرسان» كانت تحمل على متنها «خردة» بتفجير المركبة وذلك عند وصوله البوابة المشار إليها مما أدى إلى استشهاد كلا من  نقيب إبراهيم عبد النبي الخيالي، رئيس قسم البحث الجنائي سبها وملازم عباس أبوبكر علي، وجرح عدد (5) أعضاء أخرين تابعين لمديرية أمن سبها ومنتدبين للعمل بجهاز المباحث الجنائية وإحداث أضرار مادية جسيمة  بالبوابة”.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى