اخبار ليبيا اليوم

عبدالمجيد سيف النصر يطالب بتجميد عمل الحكومة وإجراء انتخابات خلال شهر


عبدالمجيد سيف النصر يطالب بتجميد عمل الحكومة وإجراء انتخابات خلال شهر

القاهرة – بوابة الوسط | الثلاثاء 21 ديسمبر 2021, 07:32 مساء

المرشح للانتخابات الرئاسية، عبدالمجيد سيف النصر (أرشيفية: الإنترنت)

قال المرشح للانتخابات الرئاسية، عبدالمجيد سيف النصر، إن ولاية جميع الأجسام الحالية تنتهي بعد ثلاثة أيام، وفقًا لخارطة الطريق السياسية، مطالبًا في الوقت نفسه باعتماد القائمة النهائية للمرشحين وبدء مرحلة الدعاية الانتخابية وتجميد عمل حكومة الوحدة الوطنية حتى تسليم السلطة، عبر انتخابات تجرى خلال فترة زمنية لا تتجاوز الشهر.

جاء ذلك في بيان صادر عن سيف النصر، عقب مشاركته في اجتماع ضم مرشحين للانتخابات الرئاسية في بنغازي، بينهم المشير خليفة حفتر وفتحي باشاغا ومحمد المنتصر وأحمد معيتيق وعارف النايض والشريف الوافي.

وبعدما أشار إلى موعد انتهاء ولاية الأجسام الحالية بعد ثلاثة أيام (24 ديسمبر)، قال سيف النصر: «لن نقبل بأي مماطلة أو تمطيط للمدة بأي شكل من الأشكال».

– مرشحون للرئاسة بينهم حفتر وباشاغا ومعيتيق يجتمعون في بنغازي (صور)
– انتهاء اجتماع مرشحين للرئاسة في بنغازي بالتأكيد على ثلاث نقاط

ودعا المرشح الرئاسي «كافة الليبيين للتعبير عن رأيهم المكفول وفقًا للمادة 14 بالإعلان الدستوري الليبي بهدف رفض وإدانة الأصوات والأجسام المعرقلة للعملية الديمقراطية إلى أن يتحقق الحق الشرعي للأمة الليبية التي تعد مصدرًا رئيسيًّا وشرعيًّا للسلطة».

وبشأن اجتماع بنغازي، قال سيف النصر إنه جرى الاتفاق على «تغليب مصلحة ليبيا فوق أي مصلحة والقبول بنتائج صناديق الاقتراع واحترام خيارات الأمة الليبية مع الاستمرار في دعم الاستحقاق الانتخابي كمواطنين وناخبين ومرشحين للرئاسة»، وذلك بهدف «تعزيز العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية وتوحيد البلاد تحت سلطة مدنية منتخبة».

وشدد على أن الهدف من الاجتماع هو «الخروج بليبيا من الحروب والانقسامات إلى الاستقرار والسلام من خلال انتخابات رئاسية وبرلمانية ديمقراطية بوقت لا يتجاوز شهرًا، بعد فشل الأجسام الحالية في تحقيق موعد للاقتراع بيوم 24 ديسمبر الجاري».

وفي وقت سابق اليوم، أعلن المرشح الرئاسي فتحي باشاغا، انتهاء اجتماع بنغازي بالتأكيد على أن «المصلحة الوطنية الجامعة فوق كل اعتبار»، مؤكدًا استمرار التنسيق والتواصل وتوسيع إطار هذه المبادرة الوطنية لجمع الكلمة ولم الشمل واحترام إرادة الليبيين».

وقال باشاغا في بيان تلاه بعد الاجتماع، الذي يعد أول حراك سياسي من نوعه منذ العام 2014، إن الاجتماع جاء «بدعوة كريمة من المرشح الرئاسي خليفة حفتر».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط



مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى