اخبار ليبيا اليوم

صنع الله: هناك عشرات الاكتشافات في ليبيا منذ الستينيات لكن لم تُطور إلا الآن


أعطى رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، صباح اليوم الإثنين، الضوء الأخضر لبدء الإنتاج بحقل جديد ” حقل الخير” التابع لشركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز.

جاء ذلك خلال إتصال هاتفي أجراه صنع الله مع رئيس مجلس إدارة شركة سرت المهندس مسعود سليمان والادارات التنفيذية و العاملين بالشركة لتهنئتهم بتدشين الحقل قائلًا “تمكنت شركة سرت بفضل الله ثم بعزيمة رجالها من وضع حقل الخير على الإنتاج .. لينضم هذا الحقل إلى الحقول الأخرى لشركة سرت، هذه الشركة العريقة التي بدء منها إنتاج النفط في ليبيا في 25 أكتوبر 1961، تضع كل يوم عمل جديد وإنجاز جديد يُضاف إلى قطاع النفط.”

وأشاد صنع الله، بجهود كل العاملين في شركة سرت وكل الشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط مثنياً على أعمالهم المنجزة التي حققت زيادة في الدخل العام لليبيا، وأكد أن هذه الإنجازات كانت في ظل الصعوبات الجمة التي تمر بها ليبيا و قطاع النفط تحديدًا، أهمها شحّ الميزانيات وقلة التمويل.

وأضاف صنع الله ” هناك عشرات الإكتشافات في ليبيا منذ الستينيات لم يتم تطويرها ووضعها على الإنتاج وبالرغم من أنها تعد حقول صغيرة إلا أن الاستراتيجية التي تنتهجها المؤسسة الوطنية للنفط تعتمد على هذه الحقول للحصول على نجاحات سريعة تساهم في تعزيز الإحتياطي النفطي ويسهم في زيادة عمليات الإنتاج التي بدورها تحقق زيادة في دخل الدولة الليبية. و اضاف قائلا بان حقل الخبر سيكون فاتحة خير على الشركة و المؤسسة و الدولة الليبية “.

بدوره أعرب رئيس مجلس إدارة شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز المهندي مسعود سليمان، عن سعادته بهذا الإنجاز، وقدم جزيل شكره وإمتنانه لكل العاملين في الشركة، ول صنع الله لتوجيهاته وتعليماته المباشرة ومتابعته اليومية التي بفضلها إستطاعت الشركة أن تطور وتجهز حقل ” الخير” ليكون جاهز لبدء الإنتاج.

وأشار سليمان، إلى أن تدشين حقل ” الخير” سيكون دافع لكل العاملين بالشركة لوضع حقل ” الرشاد” على الإنتاج، والذي سيوفر 40 مليون قدم مكعب، من الغاز الحر. والجدير بالذكر أن التشغيل التجريبي لحق الخير قد بدأ في شهر أكتوبر الماضي.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى