اخبار ليبيا اليوم

«صنع الله» عن إغلاق 4 حقول: حسبنا الله في منْ أذى المواطن البسيط


وصف مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، عملية إيقاف إنتاج حقول الشرارة والفيل والوفاء والحمادة، وفقدان أكثر من 300 ألف برميل، بـ«وسيلة لتسييس قوت الليبيين».

وأكد صنع الله، في بيان نشرته مؤسسة النفط عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك”:”  لا يمكن أن نقبل أو نغض الطرف عن هذه الممارسات التى تسبب معاناة للمواطنين”

وأضاف صنع الله:” لا يمكن أن نجعل من هذه الممارسات وسيلة تسيس قوت الليبيين، لأغراض جهوية  أو لتحقيق مكاسب ومصالح  أفراد دون مراعاة لأبجديات العمل المهني، لقد أضحى تنفيذ التزاماتنا تجاه المكررين في السوق النفطية مستحيلاً، وإننا مضطرون لإعلان حالة القوة القاهرة”.

وتابع صنع الله:” أحطنا دوائر اتخاذ القرار بتبعات إيقاف الإنتاج من ضياع فرص بيعية وتكبد تكاليف مباشرة وأخرى غير مباشرة، فالأزمة تمتد إلى فقدان كميات من غاز حقل الوفاء في مكمنه وهجرته للدول المجاورة التي لديها اتصال مكمني ويستحيل استرجاعه، لأن الإغلاق يؤثر على احتياطات البلاد الغازية في هذا المكمن لمجاورته للحدود الليبية الجزائرية”.

وأوضح أنه خلال أيام مضطرين لإيقاف مصفاة الزاوية التي تغذي المنطقة الغربية حتى باطن الجبل  بالمحروقات، كما سنقوم بإبلاغ  النيابة العامة والتي بالتأكيد لن تسمح إلى أي جهة غير مختصة “كائنا من كانت” أن تفرض أجنداتها.

وأشار صنع الله، إلى أنه على يقين أن مكتب النائب العام سيتخذ الإجراءات اللازمة لمعرفة المنفذين والمستفدين من وراء هذا العمل الذي وصفه بـ”المشين”.‏‎

وتابع صنع الله:” طيلة مسيرتي الوظيفية تمسكت بالصراحة والوضوح، ما يقوم به كل هؤلاء من عبث لن يثني عزمنا على المضي قدما في المساهمة في بناء دولة القانون” على حد قوله.

ولفت إلى أنه سيعمل على معاودة الإنتاج والصادرات والنهوض به من بين الركام واستعادة نشاطه ودوره الحيوي ، مستطردًا:” حسبنا الله في من أذى المواطن البسيط وساهم في هذه الإقفالات”.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط، قد أعلنت إيقاف إنتاج حقول الشرارة والفيل والوفاء والحمادة، وفقدان أكثر من 300 ألف برميل.

وأكدت مؤسسة النفط، في بيان لها، أن إيقاف الإنتاج بالحقول اليوم جاء بواسطة أفراد تابعين لحرس المنشات النفطية.

ولفتت مؤسسة النفط، أن إغلاق الإنتاج جاء نتيجته إهدار ثروات البلاد، واستمراره إنما إفقار للشعب الليبي.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى