الشرق الاوسطالعالم

صحيفة مصرية: القاهرة لا تدخر جهداً في سبيل رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني


بوابة أفريقيا الإخبارية ــــــ وكالات |

19 May, 2021

أكدت صحيفة “الأهرام” المصرية أنه في الوقت الذي تصر فيه دول كبرى على توصيل رسائل سلبية من شأنها إشعال الموقف أكثر في الأراضي الفلسطينية، لا تدخر الدولة المصرية بكل مؤسساتها، أي جهد في سبيل رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني، والتوصل لوقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين، واستئناف مفاوضات السلام بين الجانبين على أساس المرجعيات الدولية.

وأوضحت الصحيفة، في افتتاحيتها، اليوم الأربعاء، الصادرة بعنوان “قمة باريس الثلاثية تواجه دعوات التصعيد”، أنه في حين صدرت، وما زالت تصدر، تصريحات ومواقف من بعض الدول والقادة، عن حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، وكأنه ضوء أخضر من هذه الدول للطرف المعتدي لكي يتمادى في جرائمه، تتواصل الجهود المصرية مع عدد من الدول الصديقة والشقيقة من أجل تحقيق هدفين رئيسيين، أحدهما قصير المدى ومطلوب تحقيقه في أسرع وقت ممكن، وهو هدف الوقف السريع والعاجل لإطلاق النار، بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ولفتت “الأهرام” إلى أن هذا هو ما توافق عليه الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال قمتهما أمس الأول الإثنين في باريس، وتباحثا بشأنه أيضا أمس في القمة الثلاثية المصرية الأردنية الفرنسية، التي جرت بمشاركة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني عبر الفيديو، وجدد خلالها ماكرون دعمه للجهود التي تبذلها القاهرة من أجل وقف التصعيد في غزة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهدف الثاني فهو بعيد المدى، وهو الذي عبرت عنه القيادة المصرية في أكثر من مناسبة، عندما شددت على ضرورة التوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق المرجعيات الدولية.

ولفتت “الأهرام” إلى أن الأمر لا يقتصر على هذا فحسب، بل أعلن الرئيس السيسي خلال القمة الثلاثية عن تقديم مصر مبلغ 500 مليون دولار كمبادرة مصرية تخصص لإعادة إعمار غزة نتيجة الأحداث الأخيرة، مع قيام الشركات المصرية المتخصصة بالاشتراك في تنفيذ هذه العملية.. وتزامنت القمة مع تقرير بثته وكالة الأنباء الفرنسية أمس يتناول دور مصر الإقليمي الفعال في حل مثل هذه الأزمات، وتأكيدها على لسان خبراء ومحللين أن أي وقف لإطلاق النار يجب أن يمر عبر القاهرة.





Source link

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى