اقتصاد

سوق النفط الليبي يجذب المستثمرين الأجانب


بعد عقد من عدم الاستقرار الذي عاشته ليبيا نتيجة الحروب و الصراعات السياسية ودخولها مرحلة استقرار نسبي منذ مارس الماضي؛ نتيجة توحيد الحكومة يبدو سوق النفط في ليبيا بات أكثر جاذبية للشركات العالمية وهو ما عبرت عنه شركة “أينرجي كابيتال باور” التي أعلنت عبر موقعها الرسمي عن تنظيم” قمة الطاقة والاقتصاد” بالشراكة مع حكومة الوحدة خلال يومي 22/23 نوفمبر المقبل في طرابلس.

“أينرجي”؛ قالت إن شركات محلية و عالمية ستشارك في القمة وقادة من مؤسسات رائدة تعمل بالطاقة سيُشاركون في الحدث بهدف عقد صفقات مع وزارة النفط، مشيرةً إلى أن ليبيا بها مناطق امتياز نفطية مازالت غير مستكشفة فضلاً عن موقعها الاستراتيجي القريب من أوروبا، موضحةً أن القمة سيكون لها دور كبير في جذب الاستثمارات الأجنبية.

“أينرجي كابيتال باور”؛ اعتبرت إعلان وزارة النفط عن امتلاكها خطة لتطوير الإنتاج إلى مستويات أعلى من مليوني برميل مع حلول 2025 أمرًا جيدًا ومشجع على الاستثمار.

مراقبون؛ تساءلوا عن مدى جاهزية الحكومة ووزارة النفط للاستفادة من القمة مطالبين بوضع تصور سريع لتوقعات فرص التشغيل العاطلين والخرجين وأماكن الاستثمار مع ضمان التنوع الجغرافي، إلى جانب تحمل الشركات الأجنبية المسؤولية الاجتماعية في أماكن عملها.

 





Source link

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى