العالمتونس

سلمى اللومي :نرفض العنف السياسي


قالت القيادية المؤسسة لحركة نداء تونس ووزيرة السياحة سابقا سلمى اللومي الرقيق ، إن ما قام به اليوم النائب الصحبي سمارة، من إعتداء بالعنف الجسدي على النائبة عبير موسي، لا يمكن ان يكون الا محل إدانه وغير مقبول إطلاقا.
و أضافت اللومي في تدوينة على صفحتها الرسمية ،أن هذا الاعتداء يعد إنزلاقا خطيرا نحو العنف السياسي ،” الذي سبق أن نبهنا إليه في أكثر من مناسبة، خاصة بعد تصاعد منسوب الاحتقان سواء في البرلمان أو خارجه ، كما ان ما حصل تحت قبة البرلمان لا يمكن الا أن يكون أحد تعبيرات العنف التي تكررت خلال السنوات الاخيرة ضد المرأة ، و لذلك نقدر أن ما حصل اليوم مرفوض و يندرج ضمن جرائم العنف” .
و ختمت اللومي بالقول “أريد أن أشدد علي أن الخلافات السياسية وأيا كانت التباينات لا يجب ان تكون مبررا لترذيل المؤسسات السياسية و الذي وصل حد العنف الجسدي” .

و تعرضت رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، عبير موسي، للضرب في قلب البرلمان،  بينما كانت تلقي كلمتها خلال جلسة عامة، مما أثار قلقا عارما إزاء تنامي العنف السياسي في البلاد.
وأظهر مقطع فيديو، النائب المستقل، الصحبي سمارة، وهو يتقدم صوب عبير موسي أمام مرأى الجميع، ثم انهال عليها بالضرب، بينما كانت رئيسة الدستوري الحر تصرخ من جراء الاعتداء الذي تعرضت له.
وسارع نواب في البرلمان التونسي، إلى تخليص رئيسة الدستوري الحر، من أيدي النائب سمارة، بعدما شرع في اعتدائه المفاجئ، الذي حاول خلاله أيضا ركلها.





Source link

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى