اخبار ليبيا اليوم

سفير الولايات المتحدة في ليبيا نتوقع اتخاذ إجراءات بشأن إغلاق المراكز الانتخابية

 سفير الولايات المتحدة في ليبيا نتوقع اتخاذ إجراءات بشأن إغلاق المراكز الانتخابية

 

ليبيا – أكد سفير الولايات المتحدة ومبعوثها الخاص إلى ليبيا ريتشارد نورلاند أن العملية السياسية في البلاد تشهد تقدمًا إلى الأمام.

 

نورلاند سفير الولايات المتحدة في ليبيا أشار في مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء الليبية تابعتها صحيفة المرصد إلى أن المرحلة القادمة هي الانتخابات التي يتعين على الليبيين أن يضعوا شروطهم. مبينًا أن موقف بلاده هو العمل على ضمان سلامة العملية الانتخابية بالشكل الذي يدفعها للسير قدمًا.

وشدد نورلاند على أن نزاهة العملية الانتخابية تمثل ضمانة للناس أن تكون هناك نتائج طيبة لليبيا، في وقت سيدفع فيه من سيثيرون العنف أو يمنعون الناس من التصويت الثمن، مبديًا في ذات الوقت تفهمه بشأن المخاوف حول بعض المرشحين للانتخابات الرئاسية والجدل الذي يدور حولهم.

وقال نورلاند إن بلاده تؤيد إجراء الانتخابات من دون أي إقصاء وأنها على علم بجهود التشويه والتضليل لتوظيف الفضاء الإعلامي لجعل البيئة الانتخابية أكثر صعوبة بالإضافة إلى استغلالها. مشيرًا إلى أن واشنطن ستقوم بدعم جهود جلب مراقبين دوليين ليتسنى لهم مراقبة العملية الانتخابية.

وبين نورلاند أنه تحدث مع رئيس مفوضية الانتخابات عماد السايح حول موضوع الإعداد الفني الذي يشهد تقدما مضطردًا وبشكل مهني وعقد ما يشبه ندوة للمرشحين نظمتها منظمة غير حكومية لصالح مكتب ليبيا لوزارة الخارجية، وفيها تم الحديث عن الآراء حول العملية الانتخابية.

وتحدث نورلاند عن استماعه لبعض المرشحين ممن تعهدوا بدعم نزاهة العملية الانتخابية واحترام نتائجها، مؤكدًا أنه بغض النظر عن الفائزين والخاسرين فهناك اتفاق بأن مصلحة ليبيا والليبيين هي الأولى، في وقت تدل فيه كل المؤشرات على أن هذه العملية يمكن أن تمضي قدمًا.

وبشأن تأمين العملية الانتخابية أوضح نورلاند أنه من المهام الرئيسة لحكومة الوحدة الوطنية هي تمهيد الطريق لإجراء انتخابات ناجحة، وإن على الحكومة ووزارة الداخلية مسؤولية كبيرة لتأمينها، فيما يتم إقفال مراكز انتخابية، ومن المتوقع أن يقوم الجانبان بشيء حيال ذلك.

وبين نورلاند سفير الولايات المتحدة في ليبيا أهمية  وجود مراقبين دوليين قبل بداية الانتخابات، بالإضافة إلى مراقبة الفضاء الإعلامي والأعمال التي يقوم بها البعض لتخويف الناس وإحداث بلبلة وتشويش وإرسال رسائل بأن الخطوات المختلفة ستؤدي إلى إحداث أزمة.

 

مصدر الخبر

سفير الولايات المتحدة في ليبيا
زر الذهاب إلى الأعلى