اخبار ليبيا اليوم

زيارة الوزير الأول الفرنسي لتونس تخص الترتيبات في الداخل الليبي – صحيفة المرصد الليبية


ليبيا – أكد رياض الشعيبي المستشار السياسي لرئيس البرلمان التونسي ورئيس حركة “النهضة” التونسية راشد الغنوشي زعيم جماعة الإخوان في تونس أن زيارة الوزير الأول الفرنسي جان كاستاكس إلى تونس تخص الترتيبات في الداخل الليبي.

الشعيبي وفي منشور له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قال: إن زيارة كاستاكس إلى تونس الغرض منها محاولة إيجاد سبيل لحصور فرنسا في مشهد الترتيبات الجارية في ليبيا.

وعزا المستشار السياسي لرئيس البرلمان التونسي هذا الغرض من زيارة المسؤول الفرنسي إلى أن فرنسا تريد الاستعانة بتونس في هذا الإطار، لافتًا إلى ما وصفه بحرص الرئيس التونسي على هذا الدور لتعزيز الثقة مع الجانب الفرنسي ودعم العلاقات مع الدولة التونسية ممثلة خاصة في رئاسة الجمهورية.

ودلل الشعيبي على ذلك بأن حجم الاتفاقيات الموقعة من اللقاء لم يتجاوز 80 مليون يورو، مشيرًا إلى أنه مبلغ ضئيل جدًا لا يتناسب وحجم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين تونس وفرنسا، وهو ما يدل بحسبه على أن الزيارة لم تكن ذات طابع اقتصادي، وأن لها أهدافًا أخرى.

ودلل كذلك بأن اللقاء بين الرئيس والوزير الأول الفرنسي الملفات السياسية والإقليمية والاكتفاء بالاتفاقيات الفنية مع رئيس الحكومة.

وأضاف: “وربما يتعدى الموضوع مجرد اللقاءات الدبلوماسية والبروتوكولية لمحاولة التقريب بين الرئيسين في ظل القطيعة المزمنة بينهما”.

الشعيبي رأى أن من أهداف الزيارة أيضًا تأكيد مكانة فرنسا في ليبيا باعتبارها بوابة لعلاقاتها بالاتحاد الأوروبي، وحضورها الثقافي والنخبوي القوي خاصة في ظل تنظيم تونس لمؤتمر الفرنكفونية نهاية هذا العام، وحث هذه الأطراف على مزيد التنسيق بينها ومع مؤسسات الدولة لتطوير قدرتها على التأثير في المشهد العام بالبلاد.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى