اخبار ليبيا اليوم

رسالة أميركية مع اقتراب الانتخابات: نرفض التصعيد العسكري في ليبيا


قال الناطق الإقليمي باسم الخارجية الأميركية سامويل وربيرغ، في تصريحات لصحيفة الاتحاد الإماراتية، إن الولايات المتحدة لديها هدف واضح وهو أن تكون ليبيا دولة ذات سيادة ومستقرة وموحدة وآمنة من دون تدخل خارجي، وأن يكون لديها حكومة منتخبة ديمقراطياً تدعم حقوق الإنسان والتنمية، وقادرة على محاربة الإرهاب داخل حدودها.

وأضاف وربيرغ، أنه ومع اقتراب موعد الانتخابات المحدد في 24 ديسمبر، فإن هناك حاجة مُلحّة للقادة الليبيين للتوصل إلى حلول وسط بشأن الانتخابات، بالاعتماد على مقررات مؤتمر برلين الثاني في 23 يونيو واجتماعات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في 15 يوليو حول ليبيا. وأشار وربيرغ إلى، أن المجتمع الدولي يتوقع أن يتم إجراء الانتخابات الوطنية في الوقت المحدد، حسب ما أقره ملتقى الحوار السياسي الليبي في نوفمبر 2020، ورحّب به مجلس الأمن في قراره رقم 2570 الصادر في أبريل الفائت.

واختتم وربيرغ بقوله، إن الولايات المتحدة تُجري مباحثات مع الحلفاء الأوروبيين والإقليميين والحكومة الليبية، حول كيفية إحراز تقدّم من شأنه تأمين انسحاب القوات الأجنبية، مشدداً على معارضة بلاده لأي تصعيد عسكري أو تدخلات عسكرية خارجية، من شأنها أن تطيل أمد الصراع في ليبيا.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى