اخبار ليبيا اليوم

راس لانوف: إيقاف شنقير عمل خبيث وحرب ممنهجة يشنها تحالف الشر ضد “الوطنية للنفط”


أصدرت شركة راس لانوف بيانا رسميا تستنكر من خلاله إيقاف بلقاسم شنقير عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط.

وقالت الشركة في بيانها:” نحن رئيس وأعضاء مجلس الإدارة ومستخدمو شركة راس لانوف لتصنيع النفط والغاز ندين ونستنكر بأشد العبارات ، واقعة التوقيف الغير قانوني لزميلنا ابلقاسم شنقير عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط ، والذي تم توقيفه بصورة غير قانونية بمطار معيتيقة أثناء عودته من خارج البلاد رفقة أسرته بطريقة تعسفية غير لائقة وغير أخلاقية ، في تصرف أرعن يعد خارج القانون ولا يعبر عن دولة القانون والمؤسسات التي يطمح بها ولها كل الليبيين دونما أي استثناء “.

وتابعت الشركة:” يأتي هذا العمل الخبيث الجبان في إطار الحرب الممنهجة التي يشنها تحالف الشر المتكون من الذين تجمعهم مصالح تخريبية مشتركة ضد المؤسسة الوطنية للنفط ، في محاولة جديدة ومشهد بائس جديد لزعزعة الاستقرار في هذا القطاع الحيوي الهام وضم هذه المؤسسة الوطنية الهامة إلى حضن قوى الظلام والشر والسيطرة عليها ، لكي يتاح لهم العبث برزق وقوت الليبيين دون حسيب أو رقيب وتسخير أموال ورزق الشعب لصالح حزبهم ومن معهم من مرتزقة المال العام لتنفيذ أجندات الحروب والشقاق والخراب الداخلية والخارجية”.

وتابعت، نحمل كافة الجهات الاعتبارية المدنية والأمنية بالدولة الليبية المسؤولية الكاملة عن سلامة السيد شنقير حتى رجوعه إلى أهله وذويه سالمًا معافى بأذن الله تعالی بل نرفض رفضًا قاطعًا مثل هذه التصرفات الرعناء الغير قانونية ، ونطالب المسؤولين عن اختطافه بالإفراج عنه فورًا، وإطلاق سراحه دون قيد أو شرط”.

واستطردت الشركة:”نعلن عن تضامننا التام مع زملائنا بالمؤسسة الوطنية للنفط وأسرة السيد شنقير ومع كل الجهود التي تبذل من كافة الأطراف من أجل الافراج عنه في القريب العاجل، ونؤكد للجميع أن المساس بحرية أي مستخدم من مستخدمي القطاع وسلامة جسده وماله يعتبر مساس بعموم شركات القطاع بالكامل قد لا يحمد عقباه “.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى