منوعات

حملة انتخابية فاترة في الجزائر رغم رفعها شعار “التغيير”


حملة انتخابية فاترة في الجزائر رغم رفعها شعار

Reuters

تستمر حملة الانتخابات التشريعية في الجزائر المقررة في 12 يونيو والتي يفترض أن تضفي شرعية جديدة على النظام وتقاطعها فئة من المعارضة، في مناخ يسوده قمع الحراك الاحتجاجي.

ولخصت صحيفة “الوطن” اليومية الناطقة بالفرنسية الحملة في تقرير مخصص لولاية الطرف على الحدود الجزائرية التونسية بأنها “عديمة اللون والرائحة والمذاق”.

وفي الجزائر العاصمة، أكبر دائرة انتخابية في البلاد مع 34 مقعدا نيابيا من أصل 407 مقاعد، أصبحت لوحات إعلانات انتخابية نصف فارغة بعد نحو أسبوعين من بدء هذه الحملة.

واعتبرت أن هذه الانتخابات التي كان من المفترض إجراؤها عام 2022، تبدو كمحاولة من قبل الحكومة المدعومة من الجيش، لاستعادة السيطرة في مواجهة عودة الحراك إلى الشارع منذ نهاية فبراير.

وتتنافس في هذه الانتخابات حوالى 1500 قائمة، أكثر من نصفها قدمت نفسها على أنها “مستقلة”.

المصدر: “أ ف ب”





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى