الجزائرالعالم

حمس الإخوانية تقرر عدم المشاركة في الحكومة الجزائرية


قررت حركة مجتمع السلم (حمس)، مساء أمس الثلاثاء، عدم المشاركة في الحكومة الجزائرية الجديدة، بعد مشاورة المجلس الوطني الشورى للحركة يوم أمس.

وأوضح رئيس الحركة الاخوانية عبد الرزاق مقري، عبر صفحته على الفيسبوك أن قرار عدم المشاركة في الحكومة المقبلة تم اتخاذه على مستوى مجلس الشورى الوطني.

وأضاف مقري ان المكتب التنفيذي الوطني، راسل عصر أمس رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لإبلاغه بالقرار. كما سيتم عقد ندوة صحفية اليوم الأربعاء لشرح مبررات هذا القرار للرأي العام.

d61637560cd57caff0bd91d237f544d5b5923cfa

وكان رئيس الجمهورية، قد استقبل الأحد الماضي وفدا عن حركة حمس في إطار المشاورات السياسية التي باشرها الرئيس من أجل تشكيل الحكومة الجديدة.

وتحصلت حمس في الانتخابات التشريعية التي جرت يوم 12 يونيو 2021 على 65 مقعدا في البرلمان في حين حزب جبهة التحرير الوطني 98 مقعدا، بينما القوائم المستقلة فازت بـ 84 مقعدا.

كما ان حزب التجمع الوطني الديمقراطي فاز بـ 58 مقعدا، وجبهة المستقبل 48 مقعدا.

بينما حركة البناء الوطني بـ39 مقعدا، وحزب صوت الشعب 3 مقاعد، جبهة العدالة والتنمية، “مقعدين”، حزب الحرية والعدالة “مقعدين”.

كما تحصل حزب الفجر الجديد على “مقعدين”، وجبهة الحكم الراشد “مقعدين” -1، جبهة الجزائر الجديدة “مقعد”. وحزب الكرامة “مقعد واحد”، والجبهة الوطنية الجزائرية “مقعد”، حزب جيل جديد “مقعد واحد”.

c09791668cc18553353a33045fb2e837afae9d07

وعقب الإعلان عن النتائج النهائية للتشريعيات من قبل المجلس الدستوري قدم الوزير الأول عبد العزيز جراد استقالة حكومته، ليكلفه الرئيس بتصريف أعمال الحكومة، إلى غاية تعيين الحكومة الجديدة بعد المشاورات السياسية مع الأحزاب والنواب الأحرار.





Source link

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى