اقتصاد

“حرس المنشآت النفطية” يستنكر إغلاق الحقول مطالباً المعتصمين بتغليب المصلحة العامة


دعا جهاز حرس المنشآت النفطية إلى إعادة ضخ النفط، “بالنظر للأثار السلبية مادياً وفنياً الناجمة عن استمرار الإغلاق” – وفقاً لمنشور على منصته الإعلامية استنكر من خلاله قفل الحقول النفطية واستخدامها كوسيلة ضغط لتلبية المطالب.

وأكد الجهاز في منشوره أنه كان دائماً يعمل على حماية المنشآت النفطية، ويدعو إلى عدم اتخاذها وسيلة للابتزاز والضغط “نظراً لأن النفط والغاز هو المورد الوحيد للاقتصاد الوطني، والضرر يعود على الجميع وما سيترتب عليها من عجز تام في الإيرادات المالية للدولة، والتأثيرات المباشرة على حياة الناس والتي تتمثل في انقطاع التيار الكهربائي بسبب توقف إمدادات الغاز والوقود السائل، وكذلك النقص في المحروقات وغيرها من الآثار السلبية الأخرى”.

وخلص منشور الجهاز لدعوة المعتصمين إلى “تغليب المصلحة العامة وأن يسلكوا الطرق القانونية لتنفيذ مطالبهم، وليس من خلال الاعتصامات وقفل المنشآت النفطية”.

تجدر الإشارة إلى أن أفراداً من جهاز حماية المنشآت النفطية، قد أغلقوا إنتاج أربعة حقول رئيسية لإنتاج النفط والغاز، هي الشرارة والفيل والوفاء والحمادة، ما أسفر عن فقدان أكثر من 300 ألف برميل في اليوم – وفقاً لبيان المؤسسة الوطنية للنفط.





Source link

زر الذهاب إلى الأعلى