العالمالمغرب العربي

تونس تتجه لتعديل توقيت حظر الجولان في ظل تلويح بالعصيان المدني


 أعلن رئيس الحكومة هشام المشيشي, الجمعة, أنه سيتم تعديل توقيت حظر الجولان بطلب من رئيس الجمهورية قيس سعيد.
وأكد المشيشي, في تصريح إعلامي, أنه سيتم الأخذ بعين الاعتبار طلب رئيس الجمهورية قيس سعيد بخصوص تعديل توقيت حظر الجولان.
جدير بالذكر أن الناطقة الرسمية باسم الحكومة التونسية حسناء بن سليمان أعلنت, الأربعاء, تقديم حظر الجولان بداية من اليوم 9 إبريل الجاري إلى غاية 30 من نفس الشهر, وذلك بداية من الساعة السابعة إلى الخامسة صباحا عوضا عن العاشرة ليلا إلى الخامسة صباحا.
كما أعلنت بن سليمان, خلال مؤتمر صحفي اليوم بقصر الحكومة, أنه تقرر كذلك غلق المناطق ذات الخطورة التي تشهد تفشيا لفيروس كورونا وغلق الأسواق الأسبوعية ومنع جميع التظاهرات والتجمعات الخاصة والعامة.
كما تقرر أيضا إجبارية الحجر الذاتي لمدة 5 أيام للوافدين من الخارج والانطلاق في العمل بتوقيت شهر رمضان بداية من يوم 12 إبريل.
وأثارت هذه القرارات استياء شعبيا وقطاعيا, لاسيما بخصوص توقيت حظر الجولان وغلق المقاهي والمطاعم, حيث اعتبر منتسبو هذه القطاعات أن القرارات المذكورة مجحفة في حقهم.
وعبرت الغرف النقابية المهنية للمقاهي والمطاعم بتونس, أمس الخميس, عن رفضها قرار  حظر التجوال من الساعة السابعة مساء إلى غاية الساعة الخامسة صباحا بتوقيت تونس الذي سيتسبب في غلق المقاهي والمطاعم وإلحاق الضرر بمنظوريهم ومنظوري القطاعات الهشة في البلاد.
وأكدت الغرف النقابية لمقاهي ومطاعم تونس بكل من محافظات المهدية وسوسة وجندوبة وسيدي بوزيد وقابس وغيرها أن التشبث بالإجراءات انفة الذكر “سيضطرهم إلى اعتماد العصيان المدني دفاعا عن أرزاقهم”, وفق نص بيان صادر عنها.
وشددوا على أنهم يرغبون بمواصلة العمل, معبرين في الأثناء عن رفضهم منح الدعم التي ستخصصها الحكومة لهم.
في المقابل, قال وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي إنه على ضوء التجربة السابقة سيتم توزيع مساعدات مالية ب 200 دينار على العاملين في المقاهي والمطاعم وقطاع السياحية وفقا لقاعدة بيانات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وذلك بعد النقاش مع اتحاد الشغل ومنظمة الأعراف دون أن يكشف عن موعد ذلك.





Source link

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى