اخبار ليبيا اليوم

تخصيص مليون و600 ألف دولار لتعزيز الاستجابة في قطاعي التعليم وحماية الطفل بليبيا


«يونيسف»: تخصيص مليون و600 ألف دولار لتعزيز الاستجابة في قطاعي التعليم وحماية الطفل بليبيا

القاهرة – بوابة الوسط | الأحد 08 أغسطس 2021, 10:52 مساء

طفلة في أحد الفصول الدراسية تستمع للشرح. (الإنترنت)

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» في ليبيا عن تخصيص «المديرية العامة للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية التابعة للمفوضية الأوروبية» ما يُقرب من 1.672.874.91 دولار لتعزيز الاستجابة الإنسانية في قطاعي التعليم وحماية الطفل، وإدارة النفايات الطبية المتعلقة بالتطعيم ضد فيروس «كورونا».

وذكرت المنظمة على صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك» أنها عزَّزت استعدادها للطوارئ والاستجابة لها في ليبيا منذ العام 2012، مع التركيز على دعم تقديم الخدمات الأساسية، في مجالات الصحة والتغذية والتعليم والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية، وأشارت إلى أن التركيز الإضافي انصب على بناء بيئة حماية للأطفال والمساهمة في بناء القدرات الوطنية في مجال خلق الأدلة وصنع السياسات القائمة على الأدلة. 

واضافت أنه بالتعاون مع شركاء من المنظمات غير الحكومية الوطنية والدولية، قدَّمت المنظمة مساعدة إنسانية مباشرة للفئات الأكثر ضعفًا بما يتماشى مع خطة الاستجابة الإنسانية.

استجابة متعددة القطاعات 
كما ذكرت «يونيسف» أنها نفذت، بعد ظهور جائحة (كوفيد-١٩) في ليبيا في مارس 2020، استجابة متعددة القطاعات، مع تدخلات في التواصل بشأن المخاطر والمشاركة المجتمعية (RCCE)، والوقاية من العدوى ومكافحتها (IPC) والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية، من بين مجالات أخرى.

وتوصلت الـ«يونيسف» في ليبيا بالشراكة مع الـ«يونيسف» في الولايات المتحدة إلى برنامج يهدُف إلى تعزيز القدرات وآليات التنسيق للتعليم وحماية الطفل في حالات الطوارئ، وإدارة النفايات الطبية المتعلقة بالتطعيم ضد فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-١٩) في ليبيا، بدأ البرنامج بتاريخ 1 مايو 2021 وسيستمر لمدة 12 شهرًا.

محاور البرنامج
وأوضحت أن نتائج البرنامج تتمحور حول: «تعزيز الاستجابة الإنسانية في قطاعي التعليم وحماية الطفل في ليبيا من خلال تقوية التنسيق القطاعي والاستثمار في القدرات القطاعية من خلال الموارد المخصصة؛ ثانيًا، سيدعم الإجراء بناء قدرات القطاع من خلال التقييمات المشتركة، والدعوة، وتعبئة الموارد، والدورات التدريبية».

–  «اليونيسف» تعبر عن قلقها من تصاعد حالات الإصابة بـ«كورونا» في ليبيا وسط معدلات التطعيم المنخفضة
–  «يونيسف» تحذر من ازدياد حالات «كورونا» في ليبيا

وذكرت المنظمة أن ثالث المحاور للبرنامج أنه «سيساهم الإجراء في تعزيز منع الاستغلال والانتهاك الجنسيْين من خلال تعميم الحماية من الاستغلال، بما في ذلك من خلال تدريب وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية ومنظمات المجتمع المدني المحلية؛ وأخيرًا وليس آخرًا، سيدعم الإجراء حملة التطعيم ضد فيروس «كورونا» في ليبيا، مع التركيز بشكل خاص على إدارة النفايات الطبية في المناطق النائية لتقليل مخاطر العدوى المتعلقة بالرعاية الصحية وبالتطعيم ضد (كوفيد-١٩) والنفايات الطبية والبيولوجية الخطرة».

وأشارت المنظمة إلى أن ما يقرب من 1.343.192 شخصًا، منهم 122.000 طفل تتراوح أعمارهم بين خمس إلى تسع سنوات، سيستفيدون من مساهمة بقيمة 1.672.874.91 دولار في هذا البرنامج.

وأعربت منظمة الـ«يونيسف» في  ليبيا عن «خالص امتنانها للمديرية العامة للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية التابعة للمفوضية الأوروبية (ECHO) على دعمها السخي لتحقيق هذا البرنامج».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط



مصدر الخبر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى