اقتصاد

بيع النقد الأجنبي يُنعش “السيولة” في المصارف


تقرير 218

دفعات جديدة من السيولة النقدية تستعدّ المصارف التجارية لضخّها لعملائها، هذا الأسبوع، على وقع حالة توفر الأموال التي تعيشها آخر ثلاثة أشهر، والتي ارتفعت وتيرتها في مايو ويونيو؛ نتيجةً لاستمرار بيعها النقد الأجنبي منذ يناير.

وسيشرع مصرف الصحاري فرع الزاوية، اعتبارًا من اليوم، في توزيع الأموال على زبائنه بسقفٍ للسحب قدره خمسة آلاف دينار للفرد، في خطوةٍ اعتبرها المراقبون مهمةً للغاية مع اقتراب عيد الأضحى.

وبالمقابل؛ باشرت إدارة فرع مصرف الجمهورية بالخير بفتح أبوابه للعملاء لإتمام إجراءات السحب بسقف ألفي دينار للشخص، وهي القيمة ذاتها التي سيتمكن عملاء المصرف في فرع شارع الصريم بطرابلس من سحبها.

وبدوره، أعلن المصرف التجاري الوطني عن توفر سيولةٍ نقديةٍ في كافة فروعه العاملة في ليبيا بسقف سحب قدره خمسة آلاف دينار للفرد، في وقت سابق، أعلنت إدارة فروع مصرف الوحدة عن توفر السيولة النقدية بسقوف سحب مختلفة في فروعها.

بدورها، حدّدت إدارة مصرف التجارة والتنمية في بنغازي سقف السحب في كافة فروعه عند ألف دينار للفرد.

وما يزال رأي المراقبين حول توفر السيولة منقسمًا، حيث اعتبر البعض أن الأمر مؤقت، وستعود الأزمة فور التوقف عن بيع النقد الأجنبي، فيما يرى قطاع آخر أن خطة المصرف المركزي نجحت في توفير الأموال.





Source link

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى