اخبار ليبيا اليوم

برلماني جزائري: الليبيون يعرفون حقيقة النوايا الحسنة للجزائر التي تعتبر ليبيا عمقا استراتيجيا لها


قال النائب الجزائري عبد الكريم قريشي، إن “الليبيين يعرفون حقيقة النوايا الحسنة للجزائر التي تعتبر ليبيا عمقا استراتيجيا لها، لاسيما من الناحية الأمنية، في ظل الحدود الطويلة التي تفوق الألف كيلومتر بينهما”.

وأضاف في تصريح لـ”سبوتنيك”، أن “الجزائر على يقين أن مشكلة ليبيا لا يمكن حلها إلا من خلال الليبيين أنفسهم، دون تدخل خارجي”.

وتابع؛ “لكل من دول الجوار دورا تستطيع أن تلعبه، دون انتقاص من دور أي دولة منها، إلا أن ميزة الجزائر أنها على مسافة واحدة من كل الإخوة الليبيين الفرقاء”.

وأشار  «قريشي» إلى أن “ما عاشته الجزائر خلال العشرية السوداء يمثل دافعا قويا لها لكي تنتهي ليبيا من هذه الأزمة وتستعيد عافيتها، خاصة أن الجزائر تمكنت من خلال ما سنته من تشريعات قانون الوئام المدني، وقانون المصالحة الوطنية من الخروج من أزمتها”.

وأكمل “فيما يتعلق بانشغال الجزائر بالانتخابات والأوضاع الداخلية، أوضح النائب أن “ذلك لا يمكن أن يلهيها عن مد يد المساعدة للشعب الليبي، الذي كان داعما للجزائر أثناء الثورة التحريرية”.

وأوضح «قريشي»  أن “التجربة الجزائرية في المصالحة ما بعد العشرية السوداء، تجعلها قادرة على قيادة المهمة في ليبيا مع إيمان الأشقاء الليبيين بفضيلة التنازل لبعضهم البعض من أجل ليبيا”.

تجدر الإشارة إلى أن لقاءات موازية لمسؤولين ليبيين بالمجلس الرئاسي، وحكومة الوحدة الوطنية  وسط تأييد دولي ودعم لإنجاز الملفات الأساسية في خارطة الطريق المتفق عليها.

وخلال زيارته إلى الجزائر قال رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد دبيبة: ” طلبنا من السيد الرئيس تبون المشاركة في المصالحة الليبية -الليبية، ودولة الجزائر مؤهلة لقيادة ودعم المصالحة الوطنية، بحيث أنها لم تتدخل في المشكل الليبي طيلة العشر سنوات الماضية.”، بحسب جريدة الخبر الجزائرية.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى