اقتصاد

“الوطنية للنفط” تدين إغلاق الحقول.. وصنع الله يُلوّح بـ”حالة القوة القاهرة”


توقف إنتاج حقول الشرارة والفيل والوفاء والحمادة ما أسفر عن فقدان أكثر من 300 ألف برميل في اليوم، بعد إقدام أفراد تابعين لحرس المنشآت النفطية بإغلاق الإنتاج – وفقاً لما أوردته المنصة الإعلامية للمؤسسة الوطنية للنفط اليوم الاثنين.

وقالت المؤسسة في منشورها إن نتيجة هذا الإجراء “إهدار لثروات البلاد واستمرار لإفقار الشعب الليبي”، مُبديةً أسفها على “ما آلت إليه الأمور من قيام أفراد وجهات غير مختصة خارج إطار القانون بإغلاق ضخ الخام من حقول الشرارة، والفيل، والوفاء والحمادة في فصل جديد من مسلسل الإغلاقات كلما تتحسن أسعار النفط” -حسب وصف المؤسسة.

‏‎وصرّح مصطفى صنع الله رئيس مجلس الإدارة -في هذا الصدد- مُديناً ما حدث، بقوله: “لا يمكن لنا أن نقبل أو نغض الطرف عن هذه الممارسات التي تُسبب معاناة للمواطنين، ولا يمكن أن نجعل من هذه الممارسات وسيلة تسيس قوت الليبيين لأغراض جهوية أو لتحقيق مكاسب ومصالح أفراد دون مراعاة لإبجديات العمل المهني، ولن نسمح لهؤلاء بلعب دور في قطاع النفط الوطني”.

وأضاف صنع الله قائلاً: “لقد أضحى تنفيذ التزاماتنا تجاه المكررين في السوق النفطية مستحيلاً، وعليه فإننا مضطرين لإعلان “حالة القوة القاهرة”.

تجدر الإشارة إلى أن الشركة العامة للكهرباء أعلنت في وقت سابق اليوم عن توقف الغاز المُغذّي لمحطات توليد الكهرباء، ما أدى لفقد 2500 ميغا وصعوبة توفير التيار، والمحطات المتأثرة هي الرويس والزاوية والخمس وجزء من محطة مصراتة”.





Source link

زر الذهاب إلى الأعلى