اخبار ليبيا اليوم

الهادي شلوف: اختيار الرئيس من مجلس النواب يشكل عقبة لمستقبل ليبيا


قال رئيس حزب العدالة والديمقراطية الهادي شلوف، إن هناك صراعات بين مجلس النواب وكل من ملتقى الحوار السياسي والبعثة الأممية والحكومة والمجلس الرئاسي.

وأكد شلوف في لقاء عبر قناة “ليبيا الحدث” رصدتها “الساعة 24″، أن هذه الصراعات لن تحسم إلا بوجود قاعدة قانونية، مردفا: “كان على مجلس النواب الاجتماع وإحالة مشروع الدستور للاستفتاء”.

وادعى رئيس حزب العدالة والديمقراطية المقيم في فرنسا، أن الوقت يسمح لإجراء الاستفتاء على الدستور في أغسطس المقبل، وفي حال رفضه تجرى الانتخابات الرئاسية.

وأبدى شلوف رفضه لانتخاب الرئيس بالطريقة غير المباشرة، قائلا: “يجب أن لا يتم إعطاء الحق لمجلس النواب لاختيار الرئيس، وهو ما يشكل عقبة للمستقبل، فإيطاليا دولة برلمانية وهناك مشكلات مع الرئيس”.

وتابع رئيس حزب العدالة والديمقراطية: “آمل أن يكون المخرج بناء دولة المؤسسات والقانون، إذ تولى خلال الفترة الماضية زمام الأمور بعض الأشخاص ليس لديهم كفاءة ورغبة لتأسيس دولة عدالة وديمقراطية جديدة”.

وأضاف: “جميع مندوبي الأمم المحدة لم تكن لديهم الرغبة الحقيقية في المساعدة، ووجدوا أشخاصا متكالبين على المناصب ودخلنا في نزاعات وحكومات متواليبة دون برامج، ونسير نحو الهاوية”.

واستكمل رئيس حزب العدالة والديمقراطية: “لا توجد قاعدة الدستورية إلا بوجود الدستور، وليس لدينا دستور بل الإعلان الدستوري ومطعون فيه، وكان مفترض من البرلمان تقديم المقترح إلى الاستفتاء، وفي حال الرفض تعرض على هيئة من خبراء قانونيين، والهيئة التأسيسية ليست من قانونيين، وظللنا في مراوغة تامة، وانتخاب مجموعات أخرى، وانتهينا إلى لجنة الحوار، والتي تعد اختراقا لمبدأ سيادة الدولة الليبية”.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى