اخبار ليبيا اليوم

النويري: ليس صحيحاً أن مجلس النواب كان يعرقل إقرار الميزانية


 

قال النائب الأول لرئيس مجلس النواب فوزي النويري، إن التنمية يجب أن تكون في البشر قبل الحجر، وللفئات المهمشة الأولوية في أي ميزانية ضخمة للتنمية، ومجلس النواب، وبصفتي نائبا لرئيسه، لم يعرقل الميزانية أو اعتمادها ولكنه يرى أن هناك العديد الجوانب التي يجب أن تؤخد في عين الاعتبار لم تراعَ فيها.

أضاف النويري في تصريحات صحفية، أنه يجب أن توضع مخصصات المعلمين والشرطة والمتقاعدين على رأس قائمة الأولويات نظرا لصدور تشريعات من مجلس النواب بخصوصهم، و يجب أن يلغى بند ميزانية الطوارئ فلمجلس النواب القدرة على اعتماد أي تشريع يناسب مراحل الطوارئ وبكل مرونة.

وتابع النويري: “يجب أن توضّح الحكومة مخصصات باب التنمية بحيث توزع على البلديات والمدن، وتكون في بنود مفصلة نوعيا وجغرافيا حسب الاحتياجات والدراسات والتقديرات العلمية؛ درءا للفساد، يجب تعديل باب الميزانية التسييرية، والحدّ من الإنفاق فيه، وتحديده وتفصيله”.

وواصل النائب الأول: “البرلمان يقوم بدوره الطبيعي ألا وهو الرقابة، فالنواب مواطنون قبل أن يكونوا نوابا، وهم يمثلوا مدنا ومناطق، ومن واجبهم متابعة الميزانية وكيفية وضعها وتوزيعها، و نحن مع الحكومة، ودعمنا لها في السابق والقادم، ولكن هذا لا يأتي على حساب ميزانية مشوشة لا تلبي المرحلة وقد تُدخلنا في دوامة فساد لا قدّر الله، و على الحكومة التعاون مع مجلس النواب، وتوضيح كيفية تنفيذها لقرار مجلس النواب بزيادة مرتبات المعلمين وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات والشرطة، ومعالجة مرتبات شريحة المتقاعدين، ونحن لن نتأخر في إقرارها.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى