اخبار ليبيا اليوم

النائبة بالعون: ممكن تندلع حرب أهلية في ليبيا بعد الجمعة


رأت عضو مجلس النواب أسمهان بالعون، أن ليبيا مهددة باندلاع حرب اهلية مجدداً، في حال إنهيار العملية الانتخابية دون حلول واضحة، بحسب وصفها.

وقالت بالعون في تصريحات لقناة «ليبيا تنتخب»، اليوم الاثنين: “من المرجح أن تستغل بعض الأطراف المحلية المعرقلة نبأ تأجيل الانتخابات لزعزعة الأمن والاستقرار في عدة مناطق مستغلة حالة الفوضي الدولية، بسبب عدم رضى بعض القوة الخارجية عن بعض الأسماء المترشحة للقوائم النهائية للرئاسة، خصوصاً بعد وصول ستيفاني ويلياميز”.

وأضافت “صدرت التعليمات أمريكية مباشرة للمفوضية العليا للانتخابات ومجلس النواب لإعلان تأجيل الانتخابات من 3 إلى 4 أشهر من تاريخ 24 ديسمبر، حتى يكون هناك وقت كافي لرئيس المفوضية عماد السايح لاستبعاد بعض الأسماء أبرزها سيف الإسلام القذافي بسبب محكمة الجنايات وعبدالحميد الدبيبة بسبب 12 والمؤهل العلمي”.

وتابعت “المجتمع الدولي لا يملك رؤية موحدة تجاه ليبيا، كما يعيش حالة من الانقسام الحاد بسبب مواعيد الانتخابات وأسماء المترشحين، فبريطانيا مثلاً تريد إلغاء الانتخابات الرئاسية والإبقاء على البرلمانية فقط، بينما تتوافق كل من باريس وواشنطن على إجراء انتخابات شاملة برلمانية ورئاسية متزامنة قبل منتصف العام المقبل، أما روسيا فهي الأكثر وضوحا من الدول السابقة ، فلا تري موسكو لأي أهمية للعملية الانتخابية دون مشاركة سيف الإسلام ضمن القوائم النهائية لمترشحين للرئاسة لما يعتبروه بأنه المرشح الأوفر حظاً ما بين الجميع”.

واستطردت “قضية سيف الإسلام معقدة جداً ما بين جمهور عريض مؤيد له يشعر بالحنين إلى عهد نظام والده وبين أولئك الذين أطاحوا بالنظام السابق الذي يريدون بوضوح إبعاده من السباق الانتخابي، ويأتي على رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية”.

واستكملت “هذا أحد الأسباب التي غيرت من مواقف بعض الدول بشأن الانتخابات، وخشيتهم من أن بعض الخلافات الحالية ما بين مجلسي النواب والدولة يمكن أن تؤدي في نهاية الآمر إلى أزمة حرب أهلية طاحنة مشابهة للحرب التي أعقبت انتخابات 2014، خاصة مع استمرار سيطرة طيف سياسي معين على قرار مجلس الدولة اليوم”.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى