اخبار ليبيا اليوم

المشير حفتر وجه من خلال ترقيته لضباط الجيش رسائل للداخل والخارج – صحيفة المرصد الليبية


ليبيا – رأى المحلل السياسي كمال المرعاش أن الترقيات التي أجرها القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر دورية، حيث اعتادت الجيوش النظامية والرسمية أن تكرم ضباطها بترقيهم وتمنحهم الأنواط والنياشين العسكرية، في أعياد تأسيسها، إما تقديرًا لجهودهم العسكرية الاستثنائية، أو لاستحقاقهم هذه الرتب بحسب الأقدمية.

المرعاش وفي تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية” أمس الإثنين أضاف: “المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة استمر في هذا التقليد العريق”، مشيرًا إلى أنه انتهز  مناسبة ذكرى تأسيس الجيش الليبي لتوجيه رسائل عدة إلى الشعب الليبي ودول العالم، خصوصًا أن ليبيا ما زالت تعاني من الانقسام والتبعية، بل حتى عودة الاستعمار العسكري المباشر.

وتابع المرعاش: “كانت الرسائل قوية في مضمونها، لمن يهمه الأمر.. وضح فيها أن الجيش الوطني الليبي هو أساس تأسيس الدولة المدنية، وأن استقلال وسيادة ليبيا غير المنقوصة، حق لن يتنازل عنه الجيش، مشيرًا إلى أن أي تواجد عسكري أجنبي على الأرض الليبية، سوف يواجه بالقوة العسكرية”.

ولفت إلى أن الرسالة الثانية، تتمثل في أن الجيش مستمر في الحرب على الإرهاب حتى إنهاء وجود التنظيمات الإرهابية، بما فيها تنظيم الإخوان الإرهابي، فيما تتمثل الرسالة الثالثة في أن مؤسسة الجيش الوطني الليبي، لن تخضع إلا لرئيس منتخب مباشرة من الشعب الليبي، أما الرسالة الأخيرة فتمثلت في أنه يدعم كل مبادرات الحل السلمي وتجنب الحرب، لتحقيق الأهداف سالفة الذكر.





مصدر الخبر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى