اخبار ليبيا اليوم

المشري ليس وصيًا على الشعب حتى يطالبهم بتعطيل الانتخابات ويصفها بالنازية والديكتاتورية

ليبيا – رأى عضو ملتقى الحوار السياسي أحمد الشركسي أن خالد المشري ومجموعته من الإسلام السياسي ليس لهم فرصة في الانتخابات، لذا يرفضون الخطوة بحجج واهية وغير حقيقية، لتكون هناك اتفاقات يمكنهم التموضع من خلالها بشكل أفضل من الانتخابات، وكل التخوفات المذكورة غير واقعية بالمرة.

الشركسي أشار في تصريح لموقع “عربي21” القطري إلى أن المشري ومن حوله هم من يرسخون ديكتاتورية المدنيين، ويحاولون تصدير صورة أن الشعب الليبي غير مؤهل للانتخابات، وهدفهم الحقيقي ألا تكون هناك انتخابات، ويصدرون حجة التزوير أو وصول أشخاص بعينهم للحكم وكلها مجرد حكم على الأمور قبل وقوعها.

وتابع: “المشري ليس وصيًا على خيارات الشعب حتى يطالبهم بتعطيل الانتخابات ويصفها بالنازية والديكتاتورية، وهم أول من مارس الديكتاتورية سواء المؤتمر الوطني أو البرلمان أو مجلس الدولة بفرض أنفسهم على الشعب سنوات ويمددون لأنفسهم”، وفق قوله.

وبخصوص بيان العسكريين، علق قائلًا: “نود ألا يصبح القادة العسكريون في الغرب أداة في يد الإسلاميين، وأعتقد أن هؤلاء القادة سيكونون أكثر نضوجًا ونتوقع منهم دعم الإرادة الشعبية والانتخابات، كما نؤكد على فرض عقوبات رادعة من مجلس الأمن على أي شخص أو كيانات تعرقل الانتخابات”.

مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى