اقتصاد

“المركزي” يضع المواطنين في حيرة.. للتخبط في موعد بدء عطلة العيد


تقرير 218

ارتباكٌ كبيرٌ عاشه المواطنون، خلال الساعات الماضية؛ بسبب قرار المصرف المركزي وقف العمل في المصارف التجارية، معلنًا البدء بعطلة العيد، ابتداءً من الأحد، قبل أن يعود ويتخذ قرارًا بإعادة عملها اليوم الاثنين، بعد ارتفاع الشكاوى من المواطنين المطالبين بفتح أبواب المصارف التجارية؛ ليتمكنوا من شراء الاضاحي.

من جهته، قال مختار الطويل مدير إدارة الرقابة على النقد والمصارف في مصرف ليبيا المركزي، في تصريحٍ لـ”218″، إن إدارته أصدرت تعليمات تلزم المصارف بإعادة فتح أبوابها أمام المواطنين اليوم الاثنين.

وأضاف أن المعلومات الواردة من المصارف، السبت، أشارت إلى تمكن المواطنين من إتمام عمليات السحب قبل أن تغلق أبوابها اليوم الأحد؛ تمهيدًا لعطلة العيد.

وأشار مدير إدارة الرقابة على النقد والمصارف، إلى أن فروع المصارف ستعمل الاثنين وفقًا لمواعيد الدوام الرسمية المعتمدة في كافة مدن ليبيا، ليتمكن المواطنون من سحب مدخراتهم قبيل عيد الأضحى.

هيئة الرقابة الإدارية، بدورها؛ أنهت أعمالها ودراستها في السوق المحلية عبر لجنة متابعة استيراد الأغنام التي قالت، في تقريرها، إن سعر صرف الدولار الرسمي مرتفعٌ؛ مما نتج عنه عزوف التجار عن توريد الاضاحي هذا العام؛ ممّا نتج عنه ارتفاعٌ كبيرٌ في الأسعار، إلى جانب ارتفاع الضريبة الجمركية وقيمة الشحن، موضحة أن الجهات ذات العلاقة لم تتدخل في التخفيف من الأسعار.



Source link

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى