اخبار ليبيا اليوم

«القوى الوطنية للتغيير»: نرفض الاستهتار بإرادة الأمة والاستهانة بالعملية الانتخابية


أعلن حراك القوى الوطنية للتغيير ونشطاء وسياسيين ومجتمع مدني، في طرابلس، في بيان له، التمسك بيوم 24 يناير 2022، موعدًا نهائيًا لإجراء الانتخابات.

وأضاف البيان الصادر:” نرفض الاستهتار بإرادة الأمة والاستهانة بالعملية الانتخابية وموعد عقدها، وعدم إعلان قوائم المترشحين وفق الجدول الزمني”.

ولفت البيان: إلى أنهم يطالبون بإصدار القوائم النهائية للمترشحين قبل نهاية شهر ديسمبر، وفك الارتباط بين الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والابتعاد عن محاولات التعقيد وصناعة أزمات أخرى.

وحمل البيان، ما وصفهم بـ”الأجسام السياسية” القائمة حاليا والمفوضية والبعثة الأممية، كامل المسؤولية عن تداعيات تعثر العملية الانتخابية.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى