اخبار ليبيا اليوم

الصندوق هو الذي يأتي بالشرعية في ليبيا


تبون: الصندوق هو الذي يأتي بالشرعية في ليبيا

الجزائر – بوابة الوسط: عبدالرحمن أميني | الإثنين 09 أغسطس 2021, 11:22 صباحا

الدبيبة وتبون يتصافحان خلال زيارة الأول إلى الجزائر، 30 مايو 2021. (أرشبفية: حكومة الوحدة الوطنية)

قال الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، إنّ الشرعية في ليبيا يجب أن تأتي عبر الصندوق، معتبرا الانتخابات الحل الأمثل للخروج من الأزمة، مشيرا إلى تواصل بلاده مع وزراء خارجية فرنسا والولايات المتحدة الأميركية وتركيا بهدف إيجاد حلول للمسائل العالقة في ليبيا.

وقال تبون في مقابلة صحفية بثها التليفزيون الجزائري الحكومي ليل الأحد، أن رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، ورئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة الذين زارا بلاده أخيرا يدركان أن «الجزائر سند لهم وأن لا أطماع لها في ليبيا».

فوضى الـ10 سنوات في ليبيا
ولفت الرئيس الجزائري إلى ضرورة أن تكون سلطة شرعية في ليبيا يأتي بها الصندوق، لذلك قرر الليبيون تحت رعاية الأمم المتحدة تنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية في نهاية العام الجاري، لكن لم ينف الانقسام داخل ليبيا بين متفائلين بإجرائها وآخرون مشككين أن تتم في هذا الظرف حسب قوله. وأرجع ذلك إلى «الفوضى التي عاشتها ليبيا مدة 10 سنوات كما ليس سهلا طوال هذه الفترة على بعض الأطراف التخلي عن مصالحها».

تساؤلات جزائرية
وكرر تبون التساؤلات المتداولة في ليبيا بشان إن كانت الانتخابات ستجرى دون مغادرة القوات الأجنبية أو بمغادرتها، مؤكدًا أن هناك قوات عسكرية أجنبية مازالت موجودة في ليبيا، لهذا كشف أن وزير الخارجية الجزائري رمضان لعمامرة سيتواصل مع وزراء خارجية فرنسا والولايات المتحدة الأميركية وتركيا لإيجاد حل قريب لهذه المسائل.

وخلال زيارة رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي إلى الجزائر في يوليو الماضي، أكد الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المنفي في قصر المرداية أن «الجزائر رهن إشارة الليبيين»، نافيًا أن يكون لبلاده إي أطماع أو رؤية غير رؤية الليبيين لحل الأزمة في بلادهم. وقال تبون إنه اتفق خلال لقائه مع المنفي على «الكثير من القرارات التي ربما تساعد في حلحلة بعض المشاكل المطروحة في ليبيا الشقيقة». وأضاف تبون أنه زاد وأكد له «أن الجزائر رهن إشارة ليبيا».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط



مصدر الخبر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى