اخبار ليبيا اليوم

«الصلح»: إيطاليا تمثل لحكومة الوحدة الوطنية نقطة انطلاق لاقتصادها


أكد مستشار وزير الدولة للشؤون الاقتصادية بحكومة الوحدة الوطنية، علي الصلح، أن إيطاليا تمثل لحكومته نقطة انطلاق لاقتصادها، مشيرا إلى أن طرابلس تركز عليها كمنصة انطلاق للتجارة في أوروبا لأنها شريك اقتصادي مهم لليبيا.

وقال الصلح في تصريحات لمجلة «فورميكي» الإيطالية، في معرض تحليله لنتائج الزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة إلى روما: “إن التعاون بين إيطاليا وليبيا سيؤثر على جوانب مختلفة، بما في ذلك ملف الهجرة الذي يطارد الدول الأوروبية”.

وأضاف “خلال زيارة الدبيبة الأخيرة إلى روما، نوقشت حاجة ليبيا إلى استعادة الأمن والاستقرار بعد أن أصبحت الظروف مواتية كما هي الآن، ومن خلال إرساء الأسس لعودة الأمن في ليبيا سيكون من الممكن تعزيز قدرة الاقتصاد الليبي، ولا سيما قطاع النفط الذي تطمح الحكومة إلى زيادة إنتاجه إلى 3-4 ملايين برميل يوميًا”.

وتابع “رئيس مجلس الوزراء تناول الرؤية المستقبلية للاقتصاد الوطني من أجل تحقيق الأهداف التنموية والاقتصادية والبيئية في ليبيا، وزيادة الاهتمام بالموارد البشرية وتحديث المهارات في مختلف المجالات العلمية، وشدد رئيس الوزراء الليبي على جهود الحكومة لبناء وتطوير البنى التحتية لقطاع النفط”.

واستطرد “من بين القضايا الرئيسية التي ناقشها الطرفان الليبي والإيطالي موضوع تطوير وسائل الاتصال من خلال إعادة تأهيل وتقوية شبكات الاتصال الليبية القائمة والعمل على مد الكابلات الحديثة للاستفادة من وجود نقطة تجميع مركزية في البلاد، فصقلية هي مركز وعامل مهم في تدفق حركة الإنترنت في البحر الأبيض المتوسط”.

واستكمل “الشركات الإيطالية ستلعب دورًا مهما في إعادة الإعمار وسيتم تفعيل جميع الاتفاقيات التي أبرمت في الماضي مع إيطاليا، وتعطلت بسبب التوترات التي عانت منها ليبيا في السنوات الماضية، كما أن المناخ الآن مناسب في ليبيا لاستئناف التنمية والبناء وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة في البلاد”.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى