اخبار ليبيا اليوم

الشاطر: مؤتمر باريس إذلال للمسؤولين الليبيين


قال عبد الرحمن الشاطر، عضو مجلس الدولة الاستشاري، إن المشير خليفة حفتر، وافق على ترحيل 300 مرتزق من الماطق الخاضعة للسيطرة الجيش الوطني الليبي بناءً على توصية فرنسا، على حد زعمه.

وادعى الشاطر، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” توصية من فرنسا قرر حفتر الاستغناء عن 300 مرتزق، متسائلا:” هل هناك دليل أكثر لتدخل فرنسا عسكريا في الشأن الليبي، وعليه فإن الذهاب لمؤتمر باريس إذلال للمسؤولين الذين هرعوا له” على حد قوله.

وتابع:” إن الوطنية وتقديس سيادة الدولة يتولاها فقط من يؤمن بها ويدافع عنها عمليا، فالانبطاح سلوك مذموم”، على حد تعبيره.

وفي تغريدة أخرى، هاجم فيه رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، قائلا:” عن مكتب المنفي: كما ثمن الرئيس الدور الفرنسي ودعوته لعقد مؤتمر باريس آملا أن تساعد نتائجه الليبيين للوصول إلى الاستقرار والانطلاق نحو الانتخابات”، توا بالله هذا كلام يقال والشواهد كثيرة عن التدخل بالعدوان المسلح على الليبيين”.

واختتم عضو مجلس الدولة الاستشاري قائلا:” برافو منفي أتقنت الدور”، على حد وصفه.

وأعلنت اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، في وقت سابق، عن قرار القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية بإخراج 300 مرتزق والمقاتلين الأجانب كدفعة أولى.

ولفتت اللجنة، في بيان رسمي لها اليوم الخميس، إلى أن ذلك سيتم بالتنسيق المباشر مع بعثة الأمم المتحدة، إثناء عملية نقل المرتزقة إلى دولهم وبمراعاة المحاذير والأوضاع الأمنية وذلك بالتنسيق مع هذه الدول لتحقيق السلام والاستقرار في ليبيا ودول الجوار.

وأكدت اللجنة، أنه سيتم البدء في إخراج 300 مرتزق من المتواجدين في مناطق القوات المسلحة الليبية وبالتنسيق مع دول الجوار لضمان عودتهم مع مراعاة المحاذير الأمنية بما يؤمن استقرار هذه الدول وذلك بالتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى