اخبار ليبيا اليوم

السفير البريطاني السابق: سيف الإسلام وحفتر خطران على الانتخابات


دعا السفير البريطاني السابق بيتر ميليت إلى تأجيل الانتخابات الرئاسية ومد الفترة الانتقالية.

وقال ميليت في لقاء عبر قناة الجزيرة القطرية، إنه يعتقد بضرورة تنظيم انتخابات برلمانية في أسرع وقت ممكن، وإلغاء البرلمان الحالي، لتدخل البلد في مرحلة انتقالية قصيرة تقود إلى أسس دستورية متفق عليها تفضي إلى انتخابات رئاسية، على حد ادعائه.

وزعم ميليت، الذي جرى تعيينه مستشارا بالمؤسسة الوطنية للنفط، أن الأسرة الدولية كانت تدفع بشكل سريع إلى تنظيم الانتخابات دون تقييم مناسب لمخاطر هذه الانتخابات.

وأضاف ميليت الذي يدعم أجندة تنظيم الإخوان، أن “المخاطر كثيرة فمن ناحية هنالك مجرم حرب ممثل في سيف الإسلام وكذلك أمير حرب قصف طرابلس لأكثر من عام ونصف وأودى بحياة الآلاف من الليبيين” على حد زعمه.

وتابع: “ما هو مفقود من هذه الانتخابات هي الضمانات الأمنية والتي على أساسها يمكن أن تنظم انتخابات حرة ونزيهة تدفع الليبيين، إلى التصديق بهذه الانتخابات والأخذ بها، لكن هناك جهات لن تسمح لمن يفوز بالانتخابات بأن ينجح” وفق قوله.

واستطرد السفير السابق لدى ليبيا: “هناك مخاطر كبيرة وعالية وأؤكد على أن الانتخابات مهمة لليبيين وهم يتطلعون إليها ويستحقون تنظيمها لكن ليس في ظل هذه الظروف على الأقل” بحسب ادعائه.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى